ليبيا الان

زاخاروفا: الناتو دمر ليبيا عام 2011 واليوم هنالك من يتهمنا بارتكاب جرائم حرب فيها

ليبيا – نفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا معلومات واردة في تقرير دولي بشأن ارتكاب مواطنين روس جرائم في ليبيا.

زاخاروفا أوضحت في تصريحات صحفية اطلعت عليها صحيفة المرصد إن هذه المعلومات الواردة في التقرير الأول الذي قدمته البعثة الدولية لتقصي الحقائق في ليبيا للمجلس الدولي لحقوق الإنسان لا تتضمن أدلة وتحتاج إلى دراسة معمقة.

وتابعت زاخاروفا إن التحليل الأولي لنص التقرير يثير تساؤلات عدة بشأن مضمونه وخاصة فيما يتعلق بالتقيد بمبدأ الموضوعية والحيادية فيما تعتمد مخرجاته على محادثات مع ضحايا غير مذكورة أسماؤهم ومعلومات من مصادر مفتوحة ذات مصداقية مشكوك فيها.

وأشارت زاخاروفا لعدم وجود عسكريين روس في ليبيا وأن من يختلقون الروايات بشأن وقوف موسكو بجانب طرف بالنزاع يعملون على تشويه صورة السياسة الروسية في مسارها الليبي فيما تناسى التقرير دور “ناتو” في تدمير البلاد عام 2011 عبر إسقاط نظام العقيد الراحل القذافي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية