ليبيا الان

معلقًا على مطالبات النواب بدفع رواتب أفراد القوات المسلحة.. القماطي: حفتر يبتز الحكومة لدفع رواتب المرتزقة

ليبيا – قال رئيس حزب التغيير جمعة القماطي الموالي بشدة لتركيا إن اجراء الانتخابات فيها حلحلة وتغيير للواقع وخطوة للأمام وتغير لأجسام تشريعية تجاوزت الفترة القانونية بسنوات طويلة، مؤكداً على أنه آن الأوان أن ينتخب الليبيين سلطة تشريعية جديدة.

القماطي أضاف خلال برنامج”حوارية الليلة” الذي يذاع على قناة”ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وتمولها قطر وتابعته صحيفة المرصد “بالتالي الانتخابات كمطلب الجميع يريدها ولكن يجب ان تكون على أسس قانونية ودستورية واضحة وعلى أسس يتوافق عليها الليبيون وفي إطارها العام تأخذنا للأمام ولا تردنا للخلف ونحن نخشى من قفز في الهواء وتسرع وقوانين جدلية غير قانونية وغير سليمة”.

وتابع:”القانون الذي مرره عقيلة والنواب يحرم الاحزاب من المشاركة من خلال قوائم ويصر على الترشح الفردي فقط وهذا عيب ونقطة ضعف في القانون ونحن في حزب التغير احتجينا وأصدرنا بيانات وأعلنا عن رفضنا لكن عقيلة صالح يستخدم سياسية التجاهل لكل الأطراف والإصرار على الهروب للأمام وتمرير ما يريد تمريره لأجندات لا ندري هل هي خاصة به أم املاءات دولية واقليمية”.

وزعم أن عقيلة صالح ومن معه في البرلمان سيتلاعبون بالانتخابات البرلمانية وقد يفشلوها ويماطلوا حتى يبقوا في مواقعهم واصفاً حدوث ذلك بـ”الكارثة” على ليبيا بالتالي يجب تحديد تواريخ للانتخابات البرلمانية إما بالتزامن مع الرئاسية أو قبلها.

كما أردف:”ليس لدي أي دلائل على ان المفوضية منحازة لطرف ضد الآخر، احترم السائح وكل من يعمل في المفوضية، وهم تحت ضغوطات كبيرة وهم هيئة سيادية عليا محايدة والمفوضية في ليبيا انجاز وصرح كبير يجب أن نعتز به بعد ثورة فبراير لأننا قد نكون الدولة الوحيدة في المنطقة التي لها هيئة سيادية مستقلة تشرف على الانتخابات بالكامل ففي دول قريبة منا وزارة الداخلية هي من تشرف على الانتخابات وتعلنها وتتلاعب بها. أعتقد ان المفوضية فوق كل التجاذبات السياسية”.

كما أكد على رغبتهم في أن يكونوا جزء من المشهد السياسي وممارسة حقهم في المشاركة بالانتخابات والديمقراطية على أسس واضحة ودستورية وقانونية قوية ليست كألاعيب عقيلة صالح التي يريد من خلالها أن يحكم الأحزاب وفقاً لتعبيره.

وفيما يلي النص الكامل للقاء:

 

س/من ملف الانتخابات الذي بات ملف شائك إلى أين يمضي وكيف سيتمكن الليبيون من اجراء الانتخابات في موعدها المحدد مع كل هذه التجاذبات السياسية المحلية؟

بالتأكيد كلنا نريد الانتخابات في ليبيا لأنها فيها حلحلة وتغير للواقع وخطوة للأمام وتغير لأجسام تشريعية تجاوزت الفترة القانونية بسنوات طويلة لا يعقل ان تكون هناك برلمانات تصل لـ 10 سنوات و أكثر، آن الأوان أن ينتخب الليبيين سلطة تشريعية جديدة وبرلمان واحد يود ليبيا وبالتالي الانتخابات كمطلب الجميع يريدها ولكن يجب ان تكون على أسس قانونية ودستورية واضحة وعلى أسس يتوافق عليها الليبيون وفي إطارها العام تأخذنا للأمام ولا تردنا للخلف ونحن نخشى من قفز في الهواء وتسرع وقوانين جدلية غير قانونية غير سليمة. هذه الانتخابات قد تأخذنا خطوة للأمام وخطوتين للخلف وبالتالي تكون المحصلة هي انتكاسة وليس تقدم وحلحلة.

الخطأ هو في تجاوز الاتفاق السياسي “الصخيرات” الذي تم تضمينه من خلال مجلس الامن وأصبح اساس لوضعنا السياسي والخطأ تجاوز مسار برلين 1-2 ومسار جنيف ولجنة الـ 75 التي من المفترض وفق الاتفاق السياسي انها تضع القاعدة الدستورية للانتخابات القادمة وما قام به رئيس مجلس النواب عقيلة صالح هو اختطاف للمجلس بالكامل وأصبح ينفرد بإصدار القوانين والاتفاق السياسي يقول إنه لا بد من التشاور والتوافق مع مجلس الدولة.

نحن لا نقول أن مجلس الدولة سلطة تشريعية تشرع وتسن القوانين هذا غير صحيح، مجلس النواب هو وحده من يسن القوانين ويصدرها لكن بعد ان يتشاور ويتوافق مع مجلس الدولة وهذا ما الآن تجاهله عقيلة صالح بالكامل بينما عندما تأتي لقضايا توزيع المناصب السيادية وقسمة المناصب السيادية يذهب مجلس النواب ويذهب عقيلة صالح لبوزنيقة ويلتقون ممثلي مجلس الدولة ويحاولون تقاسم المناصب السيادية لكن عندما تأتي لأمر أهم بالنسبة لليبيين وهي قاعدة دستورية قوية وصحيحة ومتينة على اساسها نذهب لانتخابات تخرجنا من ازمة الصراع والانقسام نجد ان مجلس النواب يتجاهل مجلس الدولة لذلك نجد في الأسابيع الماضية قام عقيلة صالح بتمرير قانونين الانتخابات الرئاسية وقد حضرها 22 نائب وصدر القانون بتوقيع من عقيلة صالح وهذا مخالف تماماً وحتى جهات دولية أشارت لذلك.

قانون الانتخابات البرلمانية حضر الجلسة حوالي 30-40 عضو واحتج البعض وحاول تمرير احتجاجاتهم ومرر عقيلة صالح وجماعته القانون المعيب بأن تجاهلوا تماماً حق الأحزاب في المشاركة على الاقل كان يمكن العودة لقانون سنة 2012 حيث ينص على ان 40% من المقاعد هي من خلال القوائم الحزبية والكيانات السياسية و 60% من خلال الترشح الفردي.

هذا القانون الذي مرره عقيلة والنواب يحرم الاحزاب من المشاركة من خلال قوائم ويصر على الترشح الفردي فقط وهذا عيب ونقطة ضعف في القانون ونحن في حزب التغير احتجينا وأصدرنا بيانات وأعلنا عن رفضنا للشيء ولكن  عقيلة صالح يستخدم سياسية التجاهل لكل الأطراف والإصرار على الهروب للأمام وتمرير ما يريد تمريره لأجندات لا ندري هل هي خاصة به أم املاءات دولية واقليمية.

 

س/ما الخيارات المتاحة الآن امام الليبيين لإجراء الانتخابات دون تفصيل قوانين الانتخابات تتماشى مع طرف دون الآخر؟

يبدوا أن هناك إصرار للهروب للأمام وتمرير القوانين واجراء الانتخابات في كل حال وكان يفترض أن يكون هناك توافق وتشاور وحوارات ونصر لقاعدة دستورية متينة ومن ثم تصدر قوانين واضحة كقانون الانتخابات الرئاسية شروط الترشح تكون واضحة ومتى تكون الانتخابات الرئاسية والبرلمانية هناك وجهات نظر كثيرة وهناك من يرى ان نذهب لانتخابات برلمانية اولاً ونعطي فرصة للبرلمان القادم 6 أشهر لسنة ليحل إشكالية الدستور ومن ثم نصل لدستور دائم وبعدها نذهب لانتخابات رئاسية وفق دستور دائم يوضح وبشكل واضح ما شروط الترشح وغيرها.

الآن ما يريده عقيلة صالح انتخابات رئاسية اولاً إلا أن تحسم هذه الانتخابات وبعدها يقرر هو ومن معه في مجلس النواب انتخابات برلمانية بعد 30 يوم، قلت في تغريده أن عقيلة صالح لن يخرج من رئاسة البرلمان إلا إلى رئاسة الدولة وإذا لم ينجح في رئاسة الدولة لن يخرج من رئاسة البرلمان والان عندما نرى انه يصر على إتمام الانتخابات الرئاسية اولاً ومن ثم يجلس هو والأعضاء ويقررون متى تكون الانتخابات البرلمانية هنا خطر كبير.

عقيلة صالح ومن معه في البرلمان سيتلاعبون بالانتخابات البرلمانية وقد يفشلوها ويماطلوا ويبقوا في مواقعهم وهذا البرلمان الهزيل الضعيف السيء قد يصروا على البقاء فيه وقد دخلوا عامهم الثامن ويبقوا فيه لعدة سنوات اخرى وهذه كارثة على ليبيا لذلك لا بد من تحديد تواريخ للانتخابات البرلمانية إما بالتزامن مع الرئاسية أو قبلها، أتمنى ان يكون للسيد عماد السائح موقف في هذا الشأن لأن متى تكون الانتخابات ومواعيدها وجدولها الزمني المفوضية لها رأي في ذلك ويستمع لها.

ليس لدي أي دلائل على ان المفوضية منحازة لطرف ضد الآخر احترم السائح وكل من يعمل في المفوضية، هؤلاء تعرضوا لهجمات ارهابية وتدمير وزملائهم قتلوا وهم تحت ضغوطات كبيرة وهم هيئة سيادية عليا محايدة والمفوضية في ليبيا انجاز وصرح كبير يجب أن نعتز به بعد ثورة فبراير لأننا قد نكون الدولة الوحيدة في المنطقة التي لها هيئة سيادية مستقلة تشرف على الانتخابات بالكامل في دول قريبة منا وزارة الداخلية هي من تشرف على الانتخابات وتعلنها وتتلاعب بها. أعتقد ان المفوضية فوق كل التجاذبات السياسية.

 

س/اللجنة العسكرية 5+5 اعلنت عن خطة لإخراج المرتزقة متمثلة في ثلاث مراحل كيف تقيمون الخطة؟

اعتقد أن الخطة ولدت ميتة وهي فقاعة إعلامية وسياسية لا قيمة لها لأن المعنيين الرئيسين بالخروج من ليبيا غير موجودين بالاتفاق، اعني بذلك أن روسيا التي لديها الآلاف من مرتزقة الفاقنر غير معنية ولم توافق وتشارك في الاتفاق! بوتين ربما يعتقد انها طريقة ذكية يستطيع أن يتحايل بها على الرأي العام ولكن الأمر مفضوح من سيخرج الروس والفاقنر؟ الدول التي اتت بالجنجويد والتي مولتهم بالكامل والسوريين والتشاديين ومن يأتي بهم الفاقنر في قاعدة أمحميد في اللاذقية لقاعدة الخادم جنوب غرب بنغازي من سيخرجهم ؟الدول التي أتت بهم هب معنية بإخراجهم وإذا لم توافق هذه الدول وتكون طرف في أي إتفاق لن يخرجوا وحفتر لا يملك من أمره شيء في موضوع المرتزقة واصبح الموضوع خارج يده ولا يستطيع أن يسيطر لا على فاقنر ولا غيرها والآن روسيا تستخدم ليبيا كقاعدة متقدمة لتحريك الفاقنر لدول اخرى في افريقيا، الفاقنر الآن في مالي والنيجر وفي افريقية الوسطى بتأكيد من تقارير فرنسية وبالتالي الامر اصبح خارج سيطرة حفتر. ما لم يتم الضغط بقوة على روسيا من ليبيا لن يكون هناك للأسف خروج للمرتزقة من ليبيا.

لا أقلل من جهود الضباط ولجنة 5+5 نواياهم سليمة ولكن لا توجد لديهم اوراق ضغط لإخراج المرتزقة.

 

س/وصفت الخطة انها فقاعة إعلامية، هل هناك مؤشرات تدل على أن روسيا غير راضية على هذه الخطة؟

نعم تصريح وزارة الخارجية بالأمس نكران تام على وجود الفاقنر في ليبيا وهذا دليل انهم لا يردون التعامل مع الأمر، الفاقنر معروفة في العالم ومنذ سنوات هناك تقارير ملايين الصفحات عنها تتقاضى اموال من الذين يستعملونها كحفتر ويدفعون رواتب المرتزقة لذلك نجد ضغوطات كبيرة من قبل حفتر وابتزاز يريد ان يحصل على 6 مليار دينار من حكومة الوحدة الوطنية لأنه في ضائقة مالية لم يستطيع أن يقدر ان يدفع لهؤلاء، 15-20 الف يدفع لهم رواتبهم كون ان تنكر روسيا علناً وجود أي قوات روسيا ذلك لا يعني شيء لأن الجميع يعرف من هي الفاقنر ومن يرأسها وما دورها في المخطط الروسي.

 

س/كيف تتوقع ردود فعل المجتمع الدولي وبالأخص الولايات المتحدة الامريكية التي تحاول ابعاد أي أمر يعرقل العملية الانتخابية؟

الولايات المتحدة لم تمارس ضغط كبير على روسيا بل انها خلال فترة ترمب ابتعدت عن التركيز في ما يدور في الشرق الاوسط و العالم لأن ترمب كان له وجهة نظر لا يريد أن يركز على السياسة الخارجية، كان يريد ان يركز على السياسية الداخلية وكذلك كان يرى الصين هي العدو الاول بحكم التنافس الاقتصادي بالتالي خلال الـ 4 سنوات روسيا استغلت التوجه لترامب بعيداً عن مواجهة روسيا في بعض المناطق في العالم ودخلت روسيا وتغلغلت في ليبيا، إدارة بايدن وجدت نفسها تتعامل مع امر واقع ان هذا السرطان استشرى وانتشر في ليبيا وافريقيا وهي الفاغنر فما هي الاوراق التي لدى بادين هي محدودة وضغوطات سياسية  واحدى هذه الاوراق التي تريد ان تلعبها السياسية الامريكية انها تريد أن تكون هناك انتخابات في ليبيا في اسرع وقت ليكون هناك رئيس منتخب له شرعية سياسية وبرلمان جديد وحكومة لها شرعية ومن ثم هذا الرئيس والحكومة تطلب رسمياً من روسيا اخراج القوات وتقوم امريكا بدعم الطلب الرسمي.

امريكا اوراقها محدودة تريد أن تستغل عملية الانتخابات وتجديد الشرعية في ليبيا للضغط على روسيا لتخرج الفاقنر لا أكثر وأعتقد أن دول اخرى محورية في حلف الناتو كبريطانيا وايطاليا وغيرها يجب ان تلعب دور لأن وجود الفاقنر في ليبيا وافريقيا يهدد المجال الجيوسياسية للناتو. ولا بد ان تكون هناك رسائل خشنة تصل لروسيا لتواجدها وتواجد الفاقنر في ليبيا.

 

س/هل ستستجيب روسيا لهذه الرسائل الخشنة؟

الدول تتجاوب لأوراق الضغط إذا كان هناك ضغط كافي وحقيقي ربما إقتصادية سياسية وقانونية الدول تتجاوب والعلاقات الدولية مبنية على هذا الأساس، روسيا ليست أكبر قوة في العالم وأمريكا تبقى الاقوى والناتو وبالتالي بالإمكان الضغط على روسيا إذا ما توفرت الإرادة الدولية.

 

س/كيف تقيم أداء حكومة الوحدة الوطنية وبالأخص القرارات الاخيرة؟

أنا وصلت من طرابلس قبل يومين بعد أن كنت فيها لـ 5 اشهر متتالية وكل يوم أرى المواطنين والتفاعل أنا وبصراحة لست من أصدقاء الدبيبة ولا من حلفائه وأقف على الحياد مع كل الشخصيات السياسية في ليبيا ولكن وبصراحة لأول مرة في العشر سنوات الأخيرة أشعر ان المواطن الليبي متفائل ولديه حالة من الارتياح الكبير لأنه شعر ان حكومة الوحدة الوطنية بدأت تلامس معاناة المواطن الحقيقية ومشاكل وهمومه وأصبحت قريبة من المواطن ولا تجلس في مكاتب وأبراج عاجية بل تنزل للشوارع والأحياء السكنية لدور العجزة ومحطات الكهرباء والأماكن التي يشعر فيها لمواطن بالضيق والمعاناة.

قضية تعامل حكومة الوحدة الوطنية في الـ5 أشهر الماضية جيد نسبياً مقارنة بكل الحكومات السابقة وربما أكثر من جيد في ملف الكهرباء وعقود الزواج وملف الرواتب للطبقة المعدومة. المعلم والمعلمة يجب ان يتقاضوا رواتب حتى أكثر من الوزير لأنه هو من يخرج لنا الأجيال الجديدة لكن بشرط أعتقد ان المعلمين والمعلمات جزء كبير منهم يريدون إعادة تأهيل وتقوية أساليب التعليم وخاصة الحديثة.

 

س/كل ما ذكرته جعل الدبيبة تتوجه له الانتقادات هل ما يقوم به تسويق ام دعاية انتخابية لترشيح نفسه في الانتخابات القادمة؟

يجب أن تكون هناك انتقادات وأن يمارس كل مواطن ليبي حقه في انتقاد من هم في اعلى سدة السلطة، هذا حق أساسي لذلك قامت ثورة فبراير وعلى الدبيبة ومن معه ان يتقبلوا الانتقادات برحابة الصدر واعتقد انه يتقبلها ولم اسمع ان الدبيبة امر باعتقال أي شخص او تحويله للنائب العام لأنه انتقد رئيس الحكومة، الرجل استمع لأشد أنواع النقد وبصدر رحب وهؤلاء السياسيين الذين نريدهم في ليبيا وهؤلاء هم من يتصدرون المشهد في ليبيا ان يكون صدرهم رحب ويستمعوا للمواطن ويتحملوا جميع أنواع النقد. ومن لا يتحمل النقد هذا شيء خطير أي أنه لديه نزعة ديكتاتورية وهذا ما لا نريده.

كون انها دعاية انتخابية ما المطلوب هل يبقى في مكتبه ولا ينفق أي شيء على الناس؟ ولا على الشباب ولا يعدل رواتب المعلمين والمعلمات ولا يتعامل مع ملفات كالكورونا والكهرباء؟  عندما يكون هناك رئيس حركي وديناميكي وكل يوم في منطقة ومدينة ويحل ملف نقول انها دعاية انتخابية أو أن يبقى في مكتبه جالس نقول ادائه ضعيف يجب أن نكون واقعيين، في شيء يقوم به الدبيبة لصالح المواطن وحلحلة الملفات الشائكة وتحسين الأوضاع سيتهم انها دعاية انتخابية لكن النجاح على ارض الواقع ولما لا هو لم يقول انا فعلت كذا وكذا بل الناس من تتكلم عن انجازاته وعندما تكون ناجح والناس تتكلم عن إنجازاتك هذا حقك. الآخرين الآن يحاولون بأساليب معينة أن يقوموا بدعايات انتخابية، ما معنى أن يصوت 40 في مجلس النواب بمنح كل كتيب عائلة 50 ألف دينار! يعني 50 مليار توزع هكذا بطريقة غريبة ما الهدف والخطط التي وضعت وراء هذه الحركة وهو تفسير واحد أن النواب يريدون أن يسرقوا الأضواء في ليبيا ولكن هيهات لآن النواب شعبيتهم تحت الصفر وادائهم سيء وهم اساس المشكلة وجزء من العرقلة والانسداد.

اعتقد لن يصلح حال ليبيا إلا باختفاء هؤلاء جميعاً من المشهد، حفتر الآن يضغط بجميع أوراق الابتزاز والضغط ويمنع الدبيبة ان ينزل في بنغازي وسبها ومطار غات ويستدعي اعضاء الحكومة من المنطقة الشرقية ويفرض عليهم ان يصدروا بيان ضد حكومة الدبيبة لماذا يفعل حفتر كل هذا؟ ابتزاز لكي يأخذ 6 مليار دينار من حكومة الوحدة الوطنية على اي اساس؟ لماذا يريد هذا المبلغ؟ اولاً ليدفع مستحقات المرتزقة وثانياً يريد الأموال لتوظيفها في حملته الانتخابية القادمة لأنه يريد ان يترشح للرئاسة وأنا لا اعتقد أن المواطن الليبي العادي الذي له عقل وحكمة سيصوت لمجرم حرب، جرائم الحرب في ترهونة والمقابر الجماعية هناك لا زالت لليوم! هل يعقل ان مجرم حرب بهذا المستوى الذي لم تشهده ليبيا سيصوت له الليبيين؟ هذا جنون ونحن مع انتخاب رئيس وبرلمان لكن نريد مدنيين وعاقلين ليس لديهم حقد وشر وجنوح في استخدام القوة المفرطة في سحق كل من يقف أمامهم كما يفعل حفتر.

 

س/ذكرت بيان من أعضاء حكومة الوحدة الوطنية من بنغازي والذي انتقدوا فيه أداء الحكومة كيف ترى البيان لماذا في هذا التوقيت؟ كيف ترى التصريح الذي أخرجه وكيل وزارة الداخلية فرج قعيم على قناة ليبيا الأحرار وانتقد؟

هؤلاء الوكلاء والوزراء حسين القطراني وهو نائب رئيس الحكومة من المنطقة الشرقية هم تحت هيمنة وسيطرة حفتر الامنية وقبضته بالتالي جاءتهم الأوامر انه لا بد ان تصدروا هذا البيان وتتخذوا الموقف وتقفلوا مطار الابرق وتهديد بقفل الطريق الساحلي وكلها لوي ذراع وابتزاز يستخدمها حفتر لأنه يريد الـ 6 مليار دينار من حكومة الوحدة الوطنية يدعي انها رواتب ضباط وجنود مع حفتر والحكومة الوطنية قال له اعطينا الارقام الوطنية لهؤلاء الجنود حتى نتأكد انهم ليبين وانهم ضباط في الجيش ونحن ندفع رواتبهم لكنه رفض ذلك لانهم لا يوجد عندهم أرقام وطنية، الفاغنر لا يوجد عندهم أرقام وطنية والجنجويد والتشادي والسوري والذي من اوكرانيا يعقل حكومة الوحدة الوطنية تدفع رواتب الفاغنر الذي كانوا جنوب طرابلس ويفخخوا في بيوت عين زارة ووادي الربيع والذي عندما رجعت الناس لبيوتها تفجرت بأبنائهم وأطفالهم وقتلتهم هذا جنون.

إن كان حفتر ووزرائه وهؤلاء الوكلاء يظنون ان هذه الحيلة تنطلي اعتقد انهم ليسوا على رشدهم إطلاقاً هذه حيلة ابتزاز رخيصة وواضحة ولم تنطلي ولن تنجح واتمنى ان يكون الدبيبة قوي ويصمد وينحاز للحق والقانون إذا كان هناك ضباط وجنود في الجيش الليبي من قبل 2011، 130 الف من ضباط وجنود معروفين بأرقامهم الوطنية والعسكرية اغلبهم يتقاضون رواتبهم وهم في بيوتهم خلال العشر سنوات وإذا كانوا موجودين هذا من حقهم ولا احد يقول لا لكن حكومة الدبيبة تدفع رواتب الفاغنر والتشاد والجنجويد والسوريين ومن اتى بهم حفتر من كل مناطق العالم هذا جنون وإذا فعله حفتر فأنه سيخسر شعبيته وسينقلب عليه المواطنين.

 

س/ما نظرتكم المستقبلية لليبيا كحزب التغير؟

نحن في حزب التغير انتظرنا استحقاق الانتخابات اكثر من 8 سنوات ولم نشارك في 2012 وكنا نعتقد أن الدستور وشيك وقريب من خلال سنة ونصف وسنتين لذلك اخترنا ان ننتظر حتى يأتي الدستور وندخل الانتخابات لكنه لم يأتي و2014 ليبيا دخلت في حرب اهلية وانقسامات حادة للآن والآن جاء استحقاق الانتخابي ونريد ان ندخل وننافس في هذا الاستحقاق الانتخابي مثلنا مثل كل الأحزاب والكيانات السياسية الاخرى لكن للأسف عقيلة وجماعته افسدوا علينا قانون الانتخابات البرلمانية من خلال منع الترشح القائمة وابقوا الفردي ومع ذلك نحن في حزب التغير من عدة اشهر لدينا لجنة انتخابات تجهز ولديها قائمة وحصرت  وتعاملت معها واستضافت وتحدثت مع 80 مترشح ومترشحة في ليبيا 40% منهم نساء والان يمرون بمرحلة تدريب وتأهيل واعداد في فنون المناظرة والالقاء والاتيكيت كيف تكون برلماني ناجح وتترب افكارك وتعرف تتكلم وتعامل مع القوانين التي تحتاج لتعديل وكيف تقترح قوانين جديدة وهذا التدريب المفصل والمكثف لمرشحينا هو الذي يجب أن يقوم به كل حزب.

هذا الفرق بين الأحزاب ومن اتت به قبيلته وعائلته لا يفهم شيء في السياسية ولا عمره تعامل مع ناس ولا تكلم وتجده في البرلمان منطق سيء ويسيء للعملية السياسية والبرلمانية بالكامل ويتكلم عن حقوق قبيلته وعائلته وبثقافة المحاصصة والغنيمة، نريد برلمانيين همهم الوطن ويتعاملوا مع الملفات الرئيسة في الوطن ونحن نعد حلول وبرامج وسياسيات من خلال حزب التغير لأهم الملفات الامن و المصالحة الوطنية و توحيد المؤسسة العسكرية و المسار الدستوري ولا بد استكمالها وإخراج كل القوات الأجنبية والمحافظة على سيادة الدولة وهيبتها وأن لا تنتهك السيادة.

كل الملفات الشباب الطاقة والبطالة والتحول من الاقتصاد الريعية الإنتاجي والابتعاد عن الاعتماد على النفط وخلق مصادر جديدة بحيث تحدث هناك ازدهار وثروة ويتحول المجتمع الليبي من اتكالي يعيش على الرواتب ولا يمكن ان يكون هناك ازدهار وتطور بهذا النوع من الاقتصاد الريعي.  السياحة الزراعة التجارة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

نحن نريد أن نكون جزء من المشهد السياسي وأن نمارس حقنا في المشاركة بالانتخابات والديمقراطية على أسس واضحة ودستورية وقانونية قوية ليست كألاعيب عقيلة صالح التي يريد من خلالها أن يحكم الأحزاب.

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية