ليبيا الان

رواد التواصل الاجتماعي يطالبون بفتح تحقيق في حادثة تعنيف طفل بدار رعاية تاجوراء

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24

لاقى تعرض الطفل المنتصر بالله (13 عاماً) للضرب المبرح والعنف الجسدي وإساءة المعاملة بدار الرعاية تاجوراء بالعاصمة طرابلس استنكاراً شديداً من قبل نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وأدان النشطاء قيام الإخصائي الاجتماعي بدار الرعاية بتاجوراء تعذيب الطفل، ما تسبب له في كسر في القدم اليسرى ووجود أثار كدمات في الجسد وانتفاخ، قبل نقله إلى مركز طرابلس الطبي.

وأكد النشطاء أن هذه الحالة ليست الأولى ولن تكن الأخيرة في دور الرعاية للبنين والبنات، بسبب السياسة التي تعمل بها وزارة الشؤون الاجتماعية وتحتها صندوق التضامن والذي يعتبر أن دور الرعاية (بنين بنات) وما يتبعها من مؤسسات هي ملك خاص لهم ولا يحق إلى أي جهة الاقتراب بحجة الحفاظ على خصوصية النزلاء، فضلاً عن ملفات الاستغلال والفساد والانتهاكات التي تحدث داخل دور الرعاية.

وطالب النشطاء بفتح تحقيق شامل وعاجل في الواقعة وكذلك في غيرها من الانتهاكات التي حدثت في بنغازي وطرابلس, والبحث عن وزير ومسؤول ناجح مهني يعي معنى ( الشؤون إنسانية ) للحد من هذه الانتهاكات.

 

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24