ليبيا الان

حظيري: توقعوا أي رد فعل كخروج الشباب للميادين بعد التلاعب بمنظومة منحة دعم الزواج

ليبيا – قال مدير مكتب شؤون وزارة الشباب بنغازي فرج حظيري إنه أصبح لدى الشباب بارقة أمل بعد صدور قرار صندوق دعم الزواج الصدار بتاريخ 12-8-2021، لكن للأسف وبعد إغلاق منظومة منحة دعم الزواج دخلوا بصدمة، محذرًا من تشكل ردة فعل لا يحمد عقباها لدى الشباب، وخاصة المنطقة الشرقية، في ظل ما يتم تداوله حول وجود فساد في الصندوق وحالات تزوير في المنظومة.

حظيري أكد في تصريح أذيع على قناة “ليبيا روحها الوطن” أمس الثلاثاء وتابعتها صحيفة المرصد أن منطقة بنغازي لم تستلم إلا 44 صكًا فقط، مع العلم أن المتقدين للمنحة من بنغازي عددهم كبير جدًا، مطالبًا رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة بضرورة التدخل بشكل مباشر.

وتابع: “نحن طالبنا الحكومة بالتدخل بشكل عاجل ومباشر في موضوع الفساد ومعرفة الحصص التي تم توزيعها في الجنوب والغرب والشرق حتى في الغرب والجنوب نطالب بمعرفة الحصص وتكون أكثر شفافية ومن المفترض أن تكون الحصص مرضية ومدروسة بعناية حسب التعداد السكاني لكل إقليم”.

وأشار إلى مطالبتهم للجنة المختصة ومكافحة الفساد وديوان المحاسبة والحكومة ورئيسها في التدخل بشأن ما يجري في المنظومة من تلاعب، منوهًا بضرورة ممارسة الضغط على الحكومة من قبل النواب ليكون هناك معرفة بالحصص التي توزع.

أما حول ما يتم تداوله بشأن أن هذا المشروع ما هو إلا دعاية انتخابية لحكومة الدبيبة في إطار التوجه للانتخابات فأوضح أنه لا يتدخل في الأمور السياسية والنوايا لدى الحكومة، وبأنه يقف مع الشباب، لافتًا إلى أنه من المفترض أن تكون هناك نوايا صادقة من ولاة الأمور وأن يتقوا الله في الشباب.

وفي الختام نوّه إلى ضرورة توقع أي رد فعل من المنطقة الشرقية وخروج الشباب في الميادين اعتراضًا على ما يحدث بالخصوص.

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية