ليبيا الان

إغلاق عيادة 10 مارس بنغازي بعد فضيحة مدوية

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

أعلن مكتب وزير الداخلية فرج اقعيم عن إغلاق عيادة ” 10 مارس ” بالشمع الأحمر واستدعاء مجلس إدارتها نظراً لاكتشاف مُخالفات كارثية.

وأوضح المكتب في بيان طالعته “الساعة 24″، أن المخالفات تتمثل في جلب أطباء أجانب ومُبالغة في تسمية صِفاتهم ومُستوياتهم الطبية واستخدام مُستحضرات وحُقن لتوسيع الشُعب الهوائية مُنتهية الصلاحية مُنذ عام بالإضافة إلى وجود دورة مياه داخل غُرفة العمليات ما يعتبر مُخالفا للقوانين ناهيك عن غياب لأجهزة التعقيم وعدم توفر أي أذونات مزاولة وإجراءات قانونية من وزارة الصحة وافتقار غرفة العناية لأبسط المواصفات وروائح كريهة في بعض غرف العيادة.

وأشار البيان إلى ورود معلومات ومُتابعة لشكاوى المواطنين المترددين على العيادة، واكتشاف اللجنة المكلفة بقرار وكيل وزارة الداخلية” فرج اقعيم العبدلي “، بعد التدقيق في كل ما يُخص عمل العيادة، أن الأطباء الأجانب يجرون عمليات صعبة للحالات ومن ثم يختفون عن الأنظار لمدة أشهر، وتُترك الحالة دون مراجعة ومراقبة من الطبيب للحالة وعند سؤال القائم على العيادة حول أسباب هذه المخالفات، ادعى بأن العمليات متوقفة بالعيادة منذ أربعة أشهر.

وبعد تفتيش وتدقيق المختصين باللجنة في مُستندات وكشوفات العيادة؛ تم العثور على عمليات أجريت بتواريخ حديثة عكس إفادة المذكور، وتم تشميع العيادة بالشمع الأحمر وضبط مُديرها بإذن من النيابة العامة لإحالته للتحقيق واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وفقًا للوائح المعمول بها في الدولة الليبية، بحسب البيان.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24