ليبيا الان

المدني: لولا تضحيات «بركان الغضب» لشاهدنا عمليات الخطف يومياً في العاصمة

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

زعم عبد المالك المدني، الناطق باسم مليشيات بركان الغضب، أن ما قامت به المليشيات في العاصمة طرابلس “ملحمة” سيتناقلها الأجيال، معتبرًا أن ترهيبهم للمواطنين وتسببهم في زعزعة الأمن واستقرار البلاد ودخولها في حرب راح ضحيتها الصغير قبل الكبير، هو من وجهة نظره “دفاعًا عن الدين والعرض”، على حد تعبيره.

وقال «المدني»، في تغريدة له عبر حسابه على تويتر، “هي ملحمة سيرويها الأب لأبنه ويورثها له ليتناقلها كل الأجيال القادمة، فمع ازدياد المحن ازدادت العزيمة والثبات، لرجال تركوا كل شيء دفاعاً عن الدين والعرض والأرض”، بحسب زعمه.

مدعيًا؛ “لا ينكر هذه الملحمة الأسطورية إلا حاقد أو جاحد ، ويفتخر كل من شارك فيها ولو بالكلمة والدعاء”.

وغرد «المدني» مرة آخرى، قائلًا “لنترحم جميعاً على شهدائنا الأبطال الذين ضحوا بأنفسهم لحماية العاصمة طرابلس وكافة المنطقة الغربية من الهمج”، على حد زعمه.

وأردف؛ “لولا تضحيات رجال بركان الغضب لشاهدنا عمليات الخطف والاغتيالات يومياً في العاصمة”، بحسب تعبيره. وختم قائلًا:”فشكراً لكل الأبطال على تضحياتهم الكبيرة ورحم الله شهدائنا وشفى جرحانا وارجع مفقودينا”، بحسب قوله.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24