ليبيا الان

الفاضلي: من سيكون له الغلبة العسكرية في ليبيا إذا أخرجنا جميع القوى الأجنبية؟

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

عبر الكاتب فتحي الفاضلي، الذي تقدمه قنوات “الإخوان” بوصفه “محللا سياسيا”، عن رفضه لإخراج المرتزقة من ليبيا قبل الانتخابات المرتقبة في 24 ديسمبر. وتساءل الفاضلي في تدوينة على “فيسبوك”، رصدتها “الساعة 24″، مستنكرا: “ماذا بعد خروج المرتزقة؟”.

وقال: “نفرض أننا أخرجنا جميع المرتزقة بل وجميع القوى الأجنبية، من سيكون له الغلبة العسكرية أو القتالية في ليبيا، من سيسيطر على الأرض؟”.

وتابع: “أعتقد أن تحديد طبيعة وانتماء هذه القوة ورؤيتها بالنسبة للانتخابات والجهة التي تنحاز إليها أكثر أهمية من الإصرار على تاريخ انتخابات معين، وأكثر أهمية وأولوية من إخراج المرتزقة والقوى الأجنبية بكاملها”.

جدير بالذكر أن خلافا احتدم حول مسودة البيان الختامي لمؤتمر مبادرة استقرار ليبيا، وأوضحت مصادر متطابقة أن الخلاف نشب بسبب تمسك الجانب الليبي بالفقرة 9 من مسودة البيان، التي تشير للانتخابات بشكل فضفاض دون ذكر التاريخ.

وتنص المادة 9 من البيان على التالي: “يشدد المشاركون على أهمية اتخاذ التدابير اللازمة من أجل بناء الثقة وخلق بيئة مناسبة لانتخابات وطنية نزيهة وتثقيف الناخبين لمواجهة خطاب الكراهية في الإعلام المضلل ، ويؤكد المشاركون التزامهم بتقديم الدعم الكامل لحكومة الوحدة الوطنية بالكيفية المطلوبة في هذا الاتجاه، ويدفعون نحو مشاركة أكثر للمرأة والشباب في جميع الأنشطة المتعلقة بالانتقال الديمقراطي في ليبيا ، بما في ذلك المشاركة في حل النزاعات وبناء السلام”.

وخرجت وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش مع نظيرها الكويتي في مؤتمر صحفي مشترك بعد اختتام مؤتمر دعم استقرار ليبيا، أكدا خلاله على الالتزام باستقلال ليبيا وسيادتها، والتزام الحكومة الليبية بقرارات مجلس الأمن الدولي، وترحيب الحكومة الليبية ترحب بعودة سفارات الأجنبية للعمل من طرابلس.

وأكد الوزيران في المؤتمر الصحفي على التأكيد على موعد الانتخابات في موعدها، وعزم الحكومة على إنهاء الأزمة في ليبيا، ودعم خطة عمل لجنة 5+5.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24