ليبيا الان

الشهيبي: حكومة الوحدة بحاجة إلى مصالحة فيما بينها

دعا المهتم بالشأن العام أحمد امراجع الشهيبي، المفوضية الوطنية العليا للانتخابات إلى الخروج والإعلان على موعد الانتخابات المرتقبة في 24 ديسمبر كعرس انتخابي لكل الليبيين. 

وقال الشهيبي في تصريح لـ “بوابة إفريقيا الإخبارية”، “إن انعقاد مؤتمر دعم استقرار ليبيا في طرابلس بحضور وفود وزارية من الدول الشقيقة والصديقة للبلاد يعد خطوة إيجابية جديدة تضاف إلى تاريخ حكومة الوحدة الوطنية، ويعد بمثابة رسالة بأن الأزمة الليبية قاربت أو في طريقها إلى الانتهاء، ولكن في الوقت الذي ينتظر الشارع الليبي الاستحقاق القادم والأول في تاريخه بأن ينتخب رئيس للدولة عبر الصناديق نلاحظ أن هناك بعض المشاكل من الممكن أن تكون حقيقية، ولكن سبق وقتها، وتحدث بين الحكومة ونفسها”.

وأضاف الشهيبي، “تغيرت بعض التفاؤلات تجاه أداء الحكومة وأصبحنا ننظر إليها بأنها تحتاج إلى مصالحة فيما بينها، وهذا الأمر ينعكس سلباً على كل تطلعات الشارع الليبي، لذلك على الحكومة التوضيح بكل شفافية وبكل تجرد ما هو الشيء الذي اختلفت عليه فيما بينها وإيضاح ما إذا كان الاختلاف حول حقوق مشروعة أو غير ذلك، فالشعب يحتاج إلى توضيح سياسي بعيد عن الجلسات الودية والعاطفية، فالسياسة لا تبنى على العواطف، ونحن كمتابعين للشأن العام نأمل أن تأكد المفوضية العليا للانتخابات عن الموعد المحدد سلفاً الا وهو 24 ديسمبر القادم كعرس انتخابي لكل الليبيين، ونأمل من الحكومة إيصالنا إلى ذلك التاريخ”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية