ليبيا الان

سميرة الفرجاني: أسد تركيا «أردوغان» رجل «غيور»

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

وصفت سميرة الفرجاني، وزيرة الشئون الاجتماعية في حكومة «الإنقاذ» -المنبثقة عن انقلاب فجر ليبيا-، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه «أسد تركيا» وأنه «رجل غيور»، وفقا لادعائها.

وقالت الفرجاني، في منشور لها، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “قاموا السفراء فقط بطلب الإفراج عن أحد المعتقلين في تركيا؛ لم يفعلوا شيء آخر. فقام «أسد تركيا» بطردهم جميعا من بلاده ووفق الأعراف الدبلوماسية لا يحق لأي دبلوماسي أو سفير التدخل في شؤون الدولة الموجود بها ويحق للدولة في حين التدخل أن تطرد السفير. وفعلها «الأسد» احتراما لسيادة وطنه”، بحسب وصفها.

وأضافت “أم صوص الدجاج اللي عندنا للأسف سفراء الدول قريب يتحكموا في عدد وجباتهم ومتدخلين في ليبيا بالطول والعرض ومنتهكين السيادة الليبية والصوص ساكت ولا كلمة”، على حد تعبيرها.

وتابعت “بل سفراء العالم كلهم يقرروا في ليبيا وكانوا جالسين في الصخيرات يأمرون الصوص. والصوص ينفذ. وفي بوزنيقة وفي موسكو وفي برلين، الكل يتدخل في الشأن الليبي إلا الليبيين أنفسهم هم آخر من يعلم”، وفقا لوصفها.

واستطردت “حتي الانتخابات اللي حق أصيل للشعب الليبي العالم كله يقرر عنه وهو أخر من يعلم.. وصوص السياسة يتفرجوا ولا يستطيعون الكلام لأنهم بكل بساطة سلموا لهم ليبيا بجرة قلم”، بحسب قولها.

وواصلت “يا حسرة عليك يا بلادي، مات الرجال وحكموك الأنذال. أين لنا برجل سياسي غيور على بلاده مثلما يفعل أردوغان «أسد تركيا»؟”، على حد تعبيرها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

تعليق