ليبيا الان

الدبيبة يهاجم اقعيم خلال كلمته بالأمس

مصدر الخبر / قناة ليبيا الحدث

زعم رئيس حكومة تسيير الأعمال عبد الحميد الدبيبة، “انه وحكومته التي تم اختيارها من جميع المناطق  في ليبيا جاءت لخدمة البلاد دون تمييز  وانه لم ولن يكن  جهويا في أي يوما من الايام  والشعب الليبي يستحق التضحية والفداء”، بحسب قوله.

الدبيبة، وفي كلمة نشرها المكتب الإعلامي التابع له، وجهها لأهالي برقة في حضور عدد من وزراء الحكومة المعنيين بالخدمات العامة، قال: “انه جمع هؤلاء الوزراء لتوجيه رسالة لأهلنا في برقة  والى من تحدث باسمهم انه لا خلاف بيننا ولا يمكن الزج باهلنا في برقة في اي خلافات يمكن ان تكون سياسية ولكنها لن تكون جهوية اطلاقا”، بحسب زعمه.

وأضاف: “أن من يقول ان اهلنا في برقة مهمشون في الخدمات والبرامج سيرد عليه هؤلاء الوزراء المعنيين سواء في الخدمات او المناصب والتي شملت كل المدن والمناطق في توزيع جغرافي عادل مرضي ومتجانس”، بحسب زعمه.

وكشف وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء عادل جمعة، بحسب الكلمة، عن عدد “الوزراء في الحكومة الذين ينتمون لبرقة وعددهم 11 وزيرا وان عدد الوكلاء بلغ 13 وكيلا وان رؤساء محفظة ليبيا وشركات الايكو وتك والمحفظة طويلة الاجل والاستثمارات الخارجية -شركة سرت -راس لانوف – الجوف – الانشاءات – مليتة  – السرير –  المبروك – تمويل الموانئ – الخليج العربي وعدد من اعضاء مجالس الادارات اغلبهم من برقة”، بحسب قوله.

وأضاف: “في الاحصائية ان من بين 28 سفيرا تم تعيينهم مؤخرا منهم 12 سفيرا من المنطقة الشرقية”، بحسب قوله.

وحول المشروعات في مجال المواصلات، زعم “مدير جهاز تنفيذ مشروعات المواصلات ان الحكومة خصصت مبلغ 98 مليونا للجهاز خصص منهم 85 لصيانة مدرجات جامعة بنغازي و13 مليونا للمرتبات للعاملين بشركة البناء ببنغازي”، بحسب قوله.

وتابع: “وفيما يتعلق بالمشروعات العامة وضمن برنامج عودة الحياة خصص لبرقة 495 مليون لتنفيذ واستكمال المشاريع التنموية”، بحسب قوله.

ومن جانبه زعم وزير المواصلات محمد الشهوبي انه “تم استحداث ديوان للوزارة في بنغازي وان الوزارة بدأت في تنفيذ مشروعات الطرق اجدابيا جالو – طبرق امساعد – طبرق اجدابيا – الكفرة غات -ومشاريع اخرى منها طبرق حي الحدائق – المرافق الكاملة شحات – الكويفية – جالو- الطريق الدائري وخطوط اتلامداد المائي المرج الجبل الاخضر ومعالجة محطة الصرف اجدابيا”، بحسب قوله.

وأعرب الدبيبة عن استيائه “من قيام وكيل وزارة الداخلية للشؤون الفنية فرج اقعيم بأعمال ليست من مهامه منها قفل مطار بنينا الذي يستعمله كل الليبيين في التواصل بينهم اجتماعيا وتبادل الزيارات”، فيما أشار وزير الداخلية خالد مازن الى “عدم قيام الوكيل بتنفيذ ما كلف به وتجاوزه في تكليف مدراء الامن دون تنسيق مع الوزارة”، بحسب قوله.

ودعا رئيس الحكومة “النواب الى القيام بمتابعة المشاريع في مناطقهم ومتابعة تنفيذها وان الحكومة مستعدة للاستماع الى ملاحظاتهم في كل ما يتعلق باحتياجات مدنهم”، بحسب قوله.

وقدم رئيس الحكومة شكره وتقديره لنائب رئيس الحكومة رمضان أبو جناح لما أسماه “قيامه بعمله على أحسن وجه وقيامه بزيارات لكل المدن ومتابعة تنفيذ المشاريع المختلفة فيها وابداء الملاحظات حولها”، داعيا “اعضاء الحكومة المنقطعين (في إشارة منه إلى نائبه حسين القطراني ووزراء برقة) الى العودة لأعمالهم باعتبارهم مكلفين لخدمة اهلهم وناسهم”، متعهدا بان “يتم تنفيذ اي ملاحظات بشأن الخدمات في اي قطاع وفي كل المدن دون تمييز”، بحسب قوله.

ووجه رئيس الحكومة وزراء الحكومة في القطاعات “كافة بدفع كل الديون المترتبة على الحكومة السابقة في برقة والتي بلغت 600 مليون دينار، وان يتم التنسيق في ذلك مع الوزارة التي يخصها المشروع”، بحسب قوله.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا الحدث