ليبيا الان

مبارك: سيناريو فجر ليبيا لن يتكرر.. والتلويح بالعقوبات يساهم في استقرار بلادنا

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال الدكتور محمد سعد امبارك، رئيس الحزب المدني الديمقراطي، إن التلويح بالعقوبات من الولايات المتحدة الأمريكية يمنع المعرقلين من تأجيل الاستحقاق السياسي المقرر في 24 ديسمبر المقبل، تعكس إرادة المجتمع الدولي.

وأضاف امبارك لـ”العين الإخبارية” إن هذه العقوبات على معرقلي إجراء الاستحقاق تعكس إرادة حقيقية للمجتمع الدولي للخروج من مأزق ليبيا والوصول بها إلى تحقيق الاستقرار.

وأشار إلى أن الإصرار المستميت من تنظيم الإخوان الإرهابي وبعض المستفيدين من استمرار الفوضى على البقاء في السلطة وإفشال الجهود المحلية والدولية، لن ينجح أمام الارادة الشعبية والدولية في إجراء الانتخابات.

وحول إمكانية تكرار سيناريو فجر ليبيا الذي تحرك فيه تنظيم الإخوان بقوة عسكرية للانقلاب على نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في عام 2014، قال السياسي الليبي: “إن هذا السيناريو والانقلاب على المسار الديمقراطي لن يتكرر بسبب الرغبة الشعبية في إنهاء الانقسام والإنهاك الذي حدث لجميع القوى المتحاربة والمنقسمة”.

وأوضح أن أي طرف دولي لن يجرؤ على مساندة هذه المحاولات العبثية كما حدث سنة 2014 بسبب الزخم الدولي الذي صاحب الرغبة في إقامة الانتخابات.

وشدد على أن أي فصيل مخالف لن يجد المساندة المحلية ولا الدولية لرفض الامتثال لنتائج الانتخابات إذا ما ثبت لدى المراقبين الدوليين والمحليين نزاهتها.

وكشف امبارك، عن إجراء حزبه تحالفات مع عدد من الأحزاب لوضع تصور يوقف العبثية الإخوانية ومشروعهم المليشياوي الذي ينسف كل الحلول.

كما شارك الحزب في وضع تصور لمشروع “ليبيا الواعدة” التنموي للنهوض بالدولة الليبية، وفقا لـ”امبارك”.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24