ليبيا الان

📹 البلاد.. الخيارات القانونية للمستبعدين من سباق الرئاسة

مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

أكد المحلل السياسي المهدي عبد العاطي، خلال مداخلته في برنامج البلاد، أن ليبيا تبحث عن شخصية توافقية تأتي بالاستقرار وتضمن استمرار العملية الانتخابية، وعن رئيس غير دموي يقبل به الجميع ويتعهد بإجراء الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في موعدها، التفاصيل في هذا الفيديو.

وأبدى النائب بمجلس النواب صالح فحيمة تساؤله عن سبب قبول المفوضية لبعض المرشحين، الذين لم يتقدموا بما يفيد توقفهم عن عملهم، وفق نص المادة 12 من قانون الانتخاب، معتبراً أن الطعون القضائية هي التي ستكشف فعالية هذه المادة. واستطرد فحيمة خلال مداخلته في برنامج البلاد بالقول، إن الوضع بات مخيفاً؛ لأن العملية الانتخابية لا تسير بشكل طبيعي ومألوف، كما هو الحال في الدول الديمقراطية. مشيراً إلى أن ما حصل في مدينة سبها اليوم، وما سبقها من بيانات احتجاجية في مصراتة وطرابلس ومدن أخرى لا ينبئ بخير؛ بسبب وقوع المدن الليبية داخل مناطق نفوذ تُسيطر عليها قوى سياسية وعسكرية، تضع البطاقات الانتخابية تحت رحمتها، التفاصيل في هذا الفيديو:

 

قال المحلل السياسي المهدي عبد العاطي، خلال مداخلته في برنامج البلاد، إنه يعتقد أن رئيس المفوضية عماد الدين السائح قد انزعج من الاتهامات التي وجهت إليه؛ بسبب عد التقيد بنص المادة 12 في قبول المرشحين، داعياً كل من له مصلحة إلى التقدم بطعون ضد قرارات المفوضية، وليس ضد شخص السائح نفسه.. تفاصيل أوفى في الفيديو

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية