ليبيا الان

رئيس مجلس الأمن: شروط الانتخابات الحرة لم تتحقق بعد في ليبيا

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال سفير النيجر لدى الأمم المتّحدة، عبده أباري، الذي تتولّى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن خلال ديسمبر الجاري، إن «شروط إجراء انتخابات حرّة وذات مصداقية وديمقراطية وتوافقية، وهي أساس عودة السلام والاستقرار إلى ليبيا، لم تتحقّق بعد».

وشدَّد أباري خلال مؤتمر صحفي، أمس الأربعاء، أنه يتحدَّث بصفته سفيرًا لدولة جارة لليبيا، وليس رئيسًا لمجلس الأمن الدولي، موضحًا أن «المقاتلين الأجانب ما زالوا في ليبيا، وخط التماس ما زال في مكانه، ولم تحصل إعادة توحيد حقيقية للقوات العسكرية» في الجارة الشمالية لبلاده، وفق ما نقلت عنه، الخميس، وكالة «فرانس برس».

وبيَّن أباري أن «هذه ليست وجهة نظر مجلس الأمن، بل تحليل نقوم به»، وقال: «الوضع ليس ناضجًا بما فيه الكفاية، هو لم ينضج بما يكفي للسماح بإجراء انتخابات يمكن أن تؤدّي إلى استقرار وأمن دائمين في ليبيا».

وأكّد الدبلوماسي النيجري على أن بلاده لا تؤيد الموقف القائل بأنه «يجب الذهاب إلى الانتخابات مهما كان الثمن وبغض النظر عن نوعيتها»، ووفقًا له، فإنه من أصل أكثر من 20 ألف مقاتل أجنبي، بين مرتزقة وعسكريين أجانب أكّدت الأمم المتحدة وجودهم في ليبيا، «هناك ما بين 11 ألفًا و12 ألف سوداني» و«بضعة آلاف من دول في الساحل».

وأضاف: «بصفتنا دولة مجاورة، نريد أن تجري عملية تسريح (هؤلاء المقاتلين) بتنسيق تامّ مع الدول المجاورة» التي يتحدّر منها هؤلاء المقاتلون.

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24