ليبيا الان

دي مايو يعتبر استقرار ليبيا «التحدي الأكثر إلحاحا» لإيطاليا بمنطقة المتوسط

مصدر الخبر / بوابة الوسط

اعتبر وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، أن ​«​التحدي الأكثر إلحاحًا» بالنسبة لإيطاليا في منطقة البحر الأبيض المتوسط هو «تحقيق الاستقرار في ليبيا».

وخلال كلمته بمؤتمر «حوارات المتوسط»، المنعقد الجمعة بالعاصمة روما، ذكر دي مايو بمخرجات مؤتمر باريس الدولي حول ليبيا، الذي انعقد في 12 نوفمبر الماضي، والتي «دعت الفاعلين الليبيين إلى الالتزام البناء بعملية انتخابية حرة ونزيهة وشاملة وذات مصداقية» في ضوء استحقاق 24 ديسمبر الجاري الانتخابي، وفق ما نقلت عنه وكالة «آكي» الإيطالية.

– بمشاركة الدبيبة.. انطلاق فعاليات «حوارات المتوسط» في روما
– دي مايو: لا استقرار بمنطقة الساحل دون استقرار كامل في ليبيا

 

وأوضح دي مايو أن مؤتمر باريس، الذي تقاسمت رئاسته كل من إيطاليا وليبيا وفرنسا وألمانيا والأمم المتحدة، أكد أيضًا «أولوية انسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا» وعلى «ملكية الليبيين» لمبادراتهم الوطنية و«الدعم الدولي لتحقيق الاستقرار (هناك)، في إطار عملية برلين والأمم المتحدة».

وأمس الخميس، انطلقت فعاليات «حوارات المتوسط»، المبادرة السنوية التي تُروِّج لها وزارة الخارجية الإيطالية والمعهد الإيطالي للدراسات الدولية، والتي تُعقد في روما حتى السبت، وذلك بمشاركة رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عبدالحميد الدبيبة، وعديد المسؤولين بينهم مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمنية، جوزيب بوريل، ومفوض الاقتصاد، باولو جينتيلوني، ومفوض الاتحاد الأوروبي لسياسيات الجوار والتوسع، أوليفر فارهيلي،  ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، ووزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، ووزير الدفاع الإيطالي، لورينزو جويريني، و الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط