ليبيا الان

محمود عبدالعزيز: برنامجي «بالليبي» أقوى لكمة في تاريخ الإعلام الليبي

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

زعم عضو تنظيم الإخوان  والمؤتمر الوطني السابق محمود عبد العزيز، أن برنامجه التلفزيوني “بالليبي” كان أقوى كف ولكمة في تاريخ الإعلام الليبي.

وقال «عبد العزيز» في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»:

إن “التاريخ سجل أن أقوى كف وأقوى لكمة في تاريخ الإعلام الليبي هي لكمة برنامج بالليبي (بدون ميزانية)على وجوه عشرات البرامج التي صرف عليها إعلام معمر القذافي ملايين الدينارات في الداخل وملايين الدولارات في الخارج”، على حد قوله

وواصل مزاعمه ؛ قائلًا:  “لم أكن أتوقع أن ذاك الكف مازال يوزوز إلى الآن وأن تلك اللكمات مازالت آثارها في وجوههم إلى اليوم”.

وأكمل؛ “خطرها على أصحاب تلك البرامج التي كانت تنادي بقمع فبراير واليوم مازالوا يخرجون على الفيس وغيره يتشفوا في محمود عبدالعزيز.. التاريخ كتب وانتهى أنت وهو”، على حد تعبيره.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج (بالليبي) الذي قدمه محمود عبد العزيز على قناة ليبيا الأحرار،  الممولة من قطر بداية من 2011،  جرى تصنيفه على أنه من البرامج المحرضة على الكراهية والعنف والفتنة بين الليبيين وقد سجل على مقدمه تورطه في التضليل ، عندما أوهم الشعب أن أقل مرتب بعد فبراير لا يقل عن 5 آلاف دينار، كما أن البرنامج إلى اليوم ، رغم توقفه منذ سنوات، لا يزال محل سخرية وتندر بين الليبين، وخاصة تلك الحلقة التي أدّعى فيها عبدالعزيز أن سيارة المرسيدس ستحمل الخبر إلى منازل الليبيين بعد فبراير .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24