ليبيا الان

مرتبات «نوفمبر وديسمبر» متعثرة بين مراسلات «المركزي» و«الخزانة».. ووزير المالية في إجازة

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

تحصلت «الساعة 24»، على مراسلات تمت ما بين المصرف المركزي وإدارة الخزانة بوزارة المالية، ترصد وجود أزمة فعلية في صرف مرتبات نوفمبر وديسمبر، ومطالبة الخزانة من وزير المالية صرف 9 مليار دينار من إيرادات النفط، لحل تلك الأزمة.
 
وجاء في نص الخطاب الأول، الذي خاطب فيه مدير إدارة الخزانة، الأزهر محمد كشير، وزير المالية، موضحًا أن “رصيد حساب الإيراد العام حتى تاريخ 23 / 12 / 2021، هو ( 544,781,721.452 ) فقط خمسمائة وأربعة وأربعون مليون وسبعمائة وواحد ثمانون ألف وسبعمائة وواحد وعشرون دينار و 452 درهم، والرصيد لا يكفي تغطية وتنفيذ أونات التمويل المحالة إلينا من إدارة الميزانية على مختلف أبواب الميزانية الأمر الذي يتطلب تمويل حساب الإيراد العام “.
 
وواصل «كشير» في رسالته موضحًا أنه يأمل من وزير المالية “بالموافقة على تحويل مبلغ (9) تسعة مليار دينار من حساب الإيرادات النفطية رقم ( 190251 ) إلى حساب الإيراد العام رقم ( 190031 ) حتى نتمكن من تنفيذ أذونات التمويل المذكورة”.
 
 
وفي الرسالة الثانية؛ التي صدرت في 21 ديسمبر الماضي، طالب نائب مدير إدارة العمليات المصرفية بمصرف ليبيا المركزي، أشرف المختار أبوراس، من مدير إدارة الخزانة بوزارة المالية الأزهر محمد كشير، بضرورة توفير أذونات صرف مرتبات شهري نوفمبر وديسمبر 2021، قبل يوم 23 ديسمبر.
 
وجاء في نص رسالة ” أبوراس”، أنه “إلحاقا لكتابنا رقم إع.م ( 311 ) بتاريخ 2021/12/19 ، بشان أخر موعد لاستلام أذونات الصرف الصادرة من طرفكم ، نفيدكم بأننا لم نستلم منكم مرتبات الجهاز الإداري لشهري نوفمبر ودیسمبر 2021 ، وكذلك مرتبات السفارات والقنصليات عن الربع الرابع لسنة 2021 حتى تاريخه”.
 
وتابعت؛ “ونؤكد لكم بأن آخر موعد لاستلام أذونات الصرف الصادرة عن
إدارة الخزانة بوزارة المالية بجميع أبوابها لإدارة العمليات المصرفية هو يوم الخميس الموافق 23 ديسمبر 2021″، مردفة؛عليه فإن الأمر يتطلب منكم اتخاذ الإجراءات اللازمة والتي تكفل إحالة هذه الأذونات في الموعد المحدد وقبل نهاية السنة “.
 
يشار إلى أن رئيس حكومة الوحدة الوطنية المُكلّف، رمضان أبوجناح، كان قد أصدر تعميماً بتكليف وزير المواصلات محمد الشهوبي، بتسيير مهام وزارة المالية بشكلٍ مؤقت بدلاً من الوزير خالد المبروك، حيث أرجع «أبوجناح» السبب لدخول المبروك في إجازة سفر للخارج، دون توضيح مدة وماهية الإجازة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24