ليبيا الان

القطراني يستأنف مهام منصبه ببحث «عقود الشركات الأجنبية» مع الإسكان

مصدر الخبر / بوابة الوسط

بدأ النائب الأول لرئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، حسين اعطية القطراني، أول أنشطته بعد وصوله العاصمة طرابلس لاستئناف مهام منصبه، بلقاء وزير الإسكان والتعمير أبوبكر الغاوي بمقر ديوان رئاسة مجلس الوزراء بمدينة طرابلس. 

وناقش الاجتماع «المواضيع المتعلقة بإعادة تفعيل عقود الإسكان الموقعة مع الشركات الأجنبية، ودراسة إمكانية البدء فيها وجدولة ديونها بالتفاوض مع مندوبي الشركات، خصوصا أن إتمامها سيوفر الكثير من الوحدات السكنية ويحافظ على موازنة أسعار العقارات في البلاد».حسب بيان صحفي نشرته الصفحة الرسمية لحكومة الوحدة الوطنية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

واستعرض اللقاء، كافة المشاريع المستهدف تنفيذها والجاري تنفيذها من قبل وزارة الإسكان والتعمير عبر أذرعها التنفيذية كل حسب الأولوية والحاجة، ومن جهته رحب الوزير بعودة القطراني لممارسة مهامه بمدينة طرابلس وأوضح بأهمية العمل برؤية موحدة للخروج بالبلاد إلى الاستقرار.

ويوم الأحد، وصل إلى مطار معيتيقة نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية، لمباشرة عمله من مدينة طرابلس، بعد طي الخلاف الذي نشب مع رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة.

القطراني والدبيبة
وتوترت العلاقة بين القطراني والدبيبة، منذ أكتوبر 2021، على خلفية مطالبة الأول بإعادة هيكلة ديوان مجلس الوزراء وتحديد اختصاصات نائبي رئيس الحكومة، متهمًا الدبيبة بعدم الالتزام ببنود الاتفاق السياسي وتنفيذ خارطة الطريق.

على خلفية ذلك، صدر في 10 أكتوبر الماضي، بيان حمل توقيع «مسؤولو برقة» وتلاه القطراني، جاء فيه أن رئاسة الحكومة «لم تلتزم بتنفيذ بنود الاتفاق السياسي والمبادئ الحاكمة لخارطة الطريق من توحيد للمؤسسات، والتوزيع العادل للمقدرات بالطرق القانونية الصحيحة بين الأقاليم».

– القطراني يصل إلى طرابلس لمباشرة عمله من العاصمة
– القطراني يجدد دعوته إلى الإسراع في هيكلة ديوان مجلس الوزراء
– القطراني يتحدث عن بداية خلافه مع الدبيبة.. وكواليس الاجتماعات المغلقة (فيديو)
– الدبيبة يوفد فريقا حكوميا إلى بنغازي للقاء القطراني وزيارة القطاعات الحكومية
– القطراني في رسالة للدبيبة: نعترض على تشكيل فريق حكومي لزيارة بنغازي
– الدبيبة في رسالة لأهالي برقة: المعركة سياسية بحتة وليست جهوية.. ولن أقبل بتقسيم ليبيا

لكن الدبيبة، رد في 26 أكتوبر بأن «هذا الصراع ليس صراعًا جهويًا.. وأنه صراع سياسي بحت»، كما تحدث عن توزيع المناصب الحكومية، والمخصصات التنموية للمناطق، قبل أن يجرى تجميد الخلاف مع تحضيرات كانت جارية لإجراء الانتخابية.

ثم لاحقًا (في الثاني من يناير الجاري)، أعلن مدير مكتب الإعلام والتواصل بديوان رئاسة مجلس الوزراء في مدينة بنغازي، صلاح الغزالي، أن القطراني سيعود إلى مباشرة عمله من مكتبه في العاصمة طرابلس «بعد توسط بعض الأطراف لحل الإشكاليات» بين القطراني ورئيس الحكومة، عبدالحميد الدبيبة «من بينها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وعدد من أعضاء مجلس النواب».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط