ليبيا الان

الدرسي: عقيلة صالح ليس لديه نية التمديد للجنة خارطة الطريق

ليبيا – قال عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي إن مجموعة من النواب مارسوا ضغطًا على عقيلة صالح للعودة إلى مهامه، بعد أن عاد عدد من المرشحين الرئاسيين إلى سابق عملهم.

الدرسي كشف في تصريحات خاصة لقناة “ليبيا 218” أمس الأربعاء أن عقيلة صالح ليس لديه نية للتمديد للجنة خارطة الطريق.

ورأى  أنه لم تكن هناك حاجة إلى لجنة خارطة الطريق ، مضيفًا أنه يجب الضغط على رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السائح؛ كي يكشف عن السبب الحقيقي الذي دفع المفوضية إلى تأجيل الانتخابات.

ولفت الدرسي إلى أن لجنة خارطة الطريق شكلت بالمخالفة، حيث أنه لم يتم التصويت على أعضائها ولم توضع لها خارطة داخل مجلس النواب حول سقف التنازلات والتفاهمات ومع من تجتمع، منتقدًا توسعها في عقد لقاءات مع مجلس الدولة الاستشاري.

وذكر أن هذه الاجتماعات تهدف إلى إعادة الحياة لمجلس الدولة، والذي كان السبب في تعطيل الحياة السياسية ورفض الانتخابات.

ورفض الدرسي التواصل مع مجلس الدولة جملةً وتفصيلًا، رافضًا كذلك التواصل مع لجنة الستين، واصفًا إياها بالفاشلة، فهي لم تحقق ما أنيط بها من مهام منذ سنوات عديدة.

ولفت إلى أن الدستور المقترح من قبل لجنة الستين هو دستور معيب بكل ما تحمله الكلمة، وترفضه مكونات مؤسسية ومناطق عديدة في ليبيا، مشيرًا إلى أن مجلس النواب هو الوحيد المخول على الساحة التشريعية الليبية، مجددًا وقوفه مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح في تجميد عمل هذه اللجنة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية