ليبيا الان

تقرير دولي: قرب إعادة قطعة أثرية ثمينة تم تهريبها من ليبيا عام 2000

ليبيا – كشف تقرير ميداني نشره موقع “ذا ناشيونال” الإخباري الدولي عن قرب إعادة قطعة أثرية قديمة إلى ليبيا بعد التيقن من مسألة سرقتها عبر مهربي الآثار.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد نقل عن المدعين العامين وضباط إنفاذ القانون بالولايات المتحدة تأكيدهم إعادة رأس الأنثى المحجبة المصنوع من الرخام فيما أدلى “إريك روزنبلات” نائب الوكيل الخاص المسؤول في تحقيقات الأمن الداخلي في مدينة نيويورك بدلوه بهذا الشأن.

وقال “روزنبلات”:”إنه لمن دواعي سرورنا أن نعيد رأس سيدة محجبة إلى ليبيا حيث تعرض للنهب خلال الاضطرابات المدنية ورغم إن قيمته تبلغ أكثر من مليون و200 ألف دولار إلا أن القيمة التاريخية والعاطفية لها ا تجعلها لا تقدر بثمن للشعب الليبي”.

ووفقا للتقرير خلصت التحقيقات المطول الشهر الماضي إلى قيام الملياردير النيويوركي “مايكل إتش شتاينهاردت” بشراء هذه القطعة الأثرية في العام 2000 من مقبرة في مدينة شحات القديمة التي زح عليها العمران الحديث نتيجة لغياب سلطة القانون بعد الإطاحة بنظام العقيد الراحل القذافي.

ترجمة المرصد – خاص

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية