ليبيا الان

رئيس اللجنة الدولية لمجلس الاتحاد الروسي: مقترحات ويليامز في ليبيا انتهت بشكل محزن

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال نائب رئيس اللجنة الدولية لمجلس الاتحاد الروسي فلاديمير جباروف، تعقيبا على دعوة الخارجية الروسية لستيفاني ويليامز، مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا، إلى زيارة موسكو:” يجب أن يكون هناك رد واضح من وزارة الخارجية الروسية على تصرفات ستيفاني ويليامز في ليبيا”.

وأضاف جباروف، بحسب وكالة ريافان الروسية، إن دعوة وليامز المؤسسات الليبية إلى إجراء الانتخابات الرئاسية قبل نهاية يونيو 2022 سيزيد الضغط على الليبيين والعملية الانتخابية.

وتابع:” يجب أن يكون موقف وزارة الخارجية الروسية من هذه القضية واضحًا وثابتًا، فالليبيون ملزمون بقوانينهم الداخلية ومصالحهم في التحضير للانتخابات العامة وإجرائها”.

واستطرد:” من المعروف كيف ينتهي تدخل الدول الغربية في شؤون طرابلس، فبعد عام 2011 لم تعد ليبيا موجودة كدولة كانت تعدّ يوما ما القوة الأكثر ازدهارًا في القارة الإفريقية”.

وبين:” لا يزال الاقتصاد الأوروبي يعتمد على الموارد الرخيصة في ليبيا، خاصة النفط، كما أن تعيين مواطن أمريكي (ويليامز) في منصب المستشار الخاص للأمين العام يعني مصلحة الأطراف الثالثة في التأثير على الانتخابات في ليبيا”.

ولفت إلى أن كل المقترحات التي جاءت بها وليامز انتهت بشكل محزن، فالليبيون بحاجة إلى اختيار المرشحين الذين يبحثون عن مصالح شعوبهم”.

وأشار إلى أن منصب المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لا يعطي أي مسؤول غربي الحق في الضغط وإعطاء التعليمات إلى حكومة الوحدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24