ليبيا الان

«زلاف»: وضع حقل «إيراوان» النفطي على الإنتاج نوفمبر المقبل

مصدر الخبر / بوابة الوسط

توقعت شركة زلاف ليبيا للاستكشاف وإنتاج النفط والغاز وضع حقل إيراوان النفطي على الإنتاج في نوفمبر المقبل، حيث تُجرى حاليا عمليات التجهيز له.

جاء ذلك خلال انعقاد اجتماع الجمعية العمومية للشركة، بالمقر الرئيسي للمؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، بحضور رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله، الذي أشاد بجهود العاملين في الحقل، الواقع في منطقة حوض مرزق، على بعد 50 كيلومترا شمال شرق مدينة العوينات.

وقال صنع الله إن إدارة المؤسسة تسلمت التقرير المبدئي المحال من شركة زلاف المتعلق بتطوير حقل «العطشان»، بعد الانتهاء من إجراء الدراسة الجيولوجية المكمنية للحقل وتقييم الاحتياطيات الغازية والنفطية وتقدير معدلات الإنتاج المستقبلية، إضافة إلى تقدير التكاليف المرتبطة بعمليات التطوير والإنتاج.

ويخطط للاستفادة من حقل «العطشان» في توفير الغاز الطبيعي لمحطة كهرباء أوباري، ولذا طلبت شركة زلاف اعتماد ميزانية مبكرة لحفر خمس آبار تحديدية جاهزة فيه بقيمة 132 مليون دينار ليبي، ومن المتوقع حفرها مع نهاية الربع الأول لسنة 2022، حسب المؤسسة.

واستعرض الاجتماع أنشطة الشركة وإدارات الصحة والسلامة والأمن والبيئة والنشاط الاستكشافي والتطويري والدراسات والحفر ونشاط المشاريع والتصنيع للعام 2021، والجوانب المالية والقانونية للشركة، إضافة إلى المصروفات الفعلية لسنتي 2020 و2021، وملخص الميزانية المقترحة لسنة 2021، والمقترحة لسنة 2022، كما قدمت هيئة المراقبة ولجنة إدارة المحاضر تقاريرهما التي شملت عدة ملاحظات لإدارة الشركة.

وفيما يتعلق بمشروع مصفاة الجنوب، أكد صنع الله، أنه مشروع واعد سيعمل على توطين الصناعات الجديدة والتقنية في الجنوب الليبي، معربا عن ثقة إدارة المؤسسة بقدرة الشركة على امتلاك المصفاة وإدارتها، وأهمية إنتهاج سياسة الجار الطيب مع السكان القاطنين قرب مواقع الشركة وإحداث تنمية مكانية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط