عاجل ليبيا الان

حكومة الدبيبة : تصريحات عقيلة صالح رأي شخصي ولا تمثل النواب

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

ردّت حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، على رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، الذي طالب بتغييرها لانتهاء ولايتها.

وذكر المتحدث باسم حكومة الوحدة الوطنية محمد حمودة أن ”ما قاله صالح حول نهاية ولايتها وضرورة تغييرها .. ليس موقفا رسميّا من البرلمان ولا يلزمه“.

 اتفاق سياسي وخارطة طريق

وأضاف حمودة أن ”تصريحات صالح بشأن الحكومة تمثل رأيه الشخصي، ولا تمثل مجلس النواب“.

وأشار إلى أن ”عددا كبيرا من النواب يختلفون مع موقف عقيلة صالح، خصوصا وأن هذه الحكومة جاءت وفق اتفاق سياسي وخارطة طريق“.

وأشار المتحدث باسم حكومة الوحدة الوطنية، في تصريح إعلامي لقناة ”ليبيا الأحرار“ .. إلى أن الحكومة تسعى لتسليم الحُكم إلى سلطة منتخبة وبعد إجراء انتخابات.

رئيس المفوضية العليا

وكان رئيس مجلس النواب عقيلة صالح قال، في افتتاح الجلسة أمس  الإثنين .. إن حكومة عبد الحميد الدبيبة أصبحت ”منتهية الولاية، ولا بد من تغييرها“.

وبدأ مجلس النواب الجلسة برئاسة صالح، وحضور رئيس المفوضية العليا للانتخابات، لبحث الفرضيات الممكنة بعد تأجيل الانتخابات الرئاسية، ومصير حكومة الدبيبة.

رئيس مصلحة الأحوال

كما حضر الجلسة رئيس مصلحة الأحوال المدنية لتقديم تساؤلات النواب بشأن شبهات التزوير في سجلات الأحوال المدنية.

وأوضح صالح، في افتتاح الجلسة، أن ”الحكومة الحالية انتهى تفويضها بحلول يوم 24 ديسمبر الماضي .. الذي كان من المفترض أن تُجرى فيه الانتخابات الرئاسية“.

تضليل وافتراء

ونفى صالح أن تكون المادة 12 من قانون انتخاب رئيس الدولة ”قد تم تفصيلها على مقاس“ رئيس مجلس النواب.

وقال إن ”تلك الاتهامات محض تضليل وافتراء، باعتبار أن تزامن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية سينتج برلمانا جديدا“ .. في إشارة ضمنية إلى اتهامات سابقة أطلقها الدبيبة.

المادة 12 من قانون الانتخابات

وتابع صالح: ”المادة 12 من قانون انتخاب الرئيس تتيح للكفاءات الليبية التي تتولى مناصب عليا الترشح، كرؤساء الجامعات وعمداء الكليات ورؤساء مجالس الإدارة والمدراء التنفيذيين للهيئات والشركات داخل ليبيا وخارجها، دون خسارة مناصبهم“.

وأشار إلى أن ”تقديم 100 شخص أوراق ترشحهم للرئاسة دليل على حيادية نص المادة وضرورتها“.

استقرار ليبيا

وزاد: ”على الجميع أن يدرك أن الهدف من التشاور والتفاوض الجاري بين الليبيين هو استقرار ليبيا، وإنجاح مسار الانتخابات“.

وأكد ”رفض كل التدخلات الخارجية في الشأن الليبي“، داعيا الليبيين في الشرق والغرب إلى دعم هذه الخطوات.

ومن المنتظر أن تطرح جلسة النواب مصير حكومة الدبيبة، وسط دعوات متصاعدة لاستبدالها بحكومة انتقالية جديدة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24