ليبيا الان

«المسماري»: معركة القطرون استمرت 44 ساعة.. وخلايا في دول الجوار توفر الدعم لعناصر «داعش»

مصدر الخبر / بوابة الوسط

قال الناطق باسم قوات القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، إن مجموعات تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» في الجنوب تتلقى الدعم من «خلايا» في دول الجوار، مضيفا أن العملية العسكرية في منطقة القطرون خلال الأيام الماضية، استمرت لنحو 44 ساعة، انتهت بالقضاء على عدد كبير من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية «داعش».

وتابع المسماري في مؤتمر صحفي اليوم، أن المعركة أعد لها كل الإمكانيات قبل البدء فيها، وشهدت إرسال دعم عسكري من قوات حرس الحدود في بنغازي والجبل الأخضر، فضلا عن تكليف كتيبة دعم من أجدابيا بالتواجد في المنطقة.

– وزارة الداخلية تعلن مقتل 3 عناصر أمنية و4 آخرين من «داعش» في هجوم إرهابي بجبل عصيدة
– مديرية أمن القطرون تعلن القبض على أحد عناصر «داعش» ومقتل 8 آخرين من التنظيم بجبل عصيدة
– الدبيبة يترحم على أرواح ضحايا هجوم القطرون ويشيد بجهود وزارة الداخلية والقوات المساندة

وأوضح أن المعركة بدأت بعدما استهدف التنظيم يوم 24 يناير الحالي، جنديين تابعين لقوات القيادة العامة في المنطقة بين مجدول والقطرون، واللذين استشهدا، فكان الرد من خلال تحريك عملية عسكرية ضد عناصر تنظيم «داعش» في المنطقة، مؤكدا أن  قوات القيادة العامة تلقى كل الدعم من الأهالي بالجنوب في معركتها.  

وشدد على أن العملية توفر لها كل الدعم من المناطق العسكرية في الجنوب، فضلا عن الإمدادات من المدن الشمالية، توجهت إلى الجنوب لقطع الطريق على أي تحركات لبقايا تنظيم «داعش».

والخميس الماضي، أعلنت وزارة الداخلية، مقتل 3 عناصر أمنية و4 آخرين من تنظيم «داعش» خلال مواجهات بمنطقة جبل عصيدة قرب بلدة القطرون جنوب غرب ليبيا، بعدما استهدف عناصر التنظيم دورية تابعة لكتيبة «شهداء أم الأرانب».

وقالت الوزارة في بيان «إنه بتاريخ يوم الأربعاء الموافـق 26 يناير الجاري، وتحديدا بالقرب من جبل (عصيدة) غرب القطرون بحوالي (80كلم) وقع اعتداء من قبل مجموعـة مسلحة تابعة للتنظيم الإرهابي (داعش) على دورية تابعة لكتيبة شهداء أم الأرانب نتج عنه استشهاد ثلاثة عناصر من أبناء الوطن».

وأكدت الوزارة نجاح الدوريات الأمنية التابعة لها بالمنطقة بدعم من القوى المساندة في القضاء على أربعة عناصر من تنظيم «داعش» وتدمير آلياتهم التي كانوا يستقلونها، منوهة إلى استمرار الجهود في ملاحقة «فلول الإرهابيين حتى يجري القضاء عليهم وإحكام السيطرة الأمنية».

وجاء بيان وزارة الداخلية بعد ساعات من بيان مديرية أمن القطرون جنوب غرب ليبيا، بشأن الأحداث الأمنية بمنطقة جبل عصيدة، والتي أشارت فيه إلى مشاركة قوات تابعة للقيادة العامة في عمليات تمشيط واسعة بمنطقة جبل عصيدة وإعلانها منطقة عمليات عسكرية بناء على تعليمات الغرفة المشتركة بالمنطقة لملاحقة عناصر تنظيم «داعش» الفارين بالمنطقة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط