ليبيا الان

الموت يغيب الفنانة الشعبية “خديجة الفونشة” – أخبار ليبيا 24 – الأخبار

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبارليبيا24

غيب الموت الفنانة الشعبية الأولى خديجة إبراهيم الكاديكي والمعروفة باسم خديجة الفونشة. والتي لقبها معجبيها بـ”الوردة الليبية” بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 87 عاماً.

ولدت خديجة الكاديكي عام 1935 بمنطقة الصابري في مدينة بنغازي، ولقبت بالفونشة نسبة إلى والدتها السيدة حواء الورفلي، وترعرت في بيت فني.

كان والداها إبراهيم مصطفى الكاديكي فناناً موسيقياً يجيد العزف على آلة البيانو، ويشارك السيد علي لنقي في  مقهى يقع قرب ميدان سوق الحوت بمدينة بنغازي.

بدأت الفونشة حياتها الفنية في خمسينيات القرن الماضي. واحتلت مكانة مرموقة في تاريخ الأغنية الشعبية، كما أحبت الفن منذ نعومة أظفارها بقدر ما أحبت مدينة بنغازي وأهلها الطيبين فكانت تترنم في الأفراح “عقالي قالوا لي وازي .. قلت لهم نبي بنغازي”.

عرفت الفونشة بأدائها المتفرد في الأغنية الشعبية الليبية مما جعل لها حضوراً متميزاً في حفلاتها الغنائية وتنوعت أغنياتها بين العاطفية والوطنية.

وانتشرت أغانيها في كافة أنحاء الوطن الذي ترنمت بحبه عام 1977 بأغنيتها المشهورة “عزيزة والعزة بالله ..عندك جاه ..عليك يابلادي ما شا الله”.

أصدرت الوردة الليبية في مطلع السبعينيات من القرن الماضي أول شريط كاسيت يحمل مجموعة من أغانيها ” عليه ياقلبي صبرك خير .. قليل الخير.. خذا حبي مايل للغير ” كما احتوى الشريط على أغنية “سليم ريشهن ماهن اعدم مازالن .. ولايالفن غيات فيت ايوالن..عدم بالرجة ولا يقبلن مالعيب حتى حجة .. ينوضن زعالة كيف قوم الهجة .. أن ما جبتهن باقدار ما ينجابن” وهي من كلمات الشاعر الغنائي المرحوم عبدالحميد مساعد الحاسي.

غنت الفنانة خديجة الفونشة من كلمات عدد من شعراء الأغنية الليبية في عدد من المناسبات الاجتماعية والوطنية وسجلت الكثير من الحفلات الغنائية.

وتميزت بأداء الأغنية الشعبية بلون ونكهة خاصة وحضور يشيع البهجة في المكان. وكان يتسابق الجميع لحجزها في مناسباتهم الأجتماعية، ولم يكن العرس عرساً إذا لم تحيي الحفل الفونشة، وبعضهم يحاول الحصول على وساطة لحضورها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24