ليبيا الان

وليامز: أعداد القوات والقواعد الأجنبية «لم تتغير كثيرا».. و«5+5» تتعامل مع الملف بشكل «مدروس»

مصدر الخبر / بوابة الوسط

علّقت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز على الأرقام التي سبق أن أعلنتها العام الماضي بوجود 20 ألفًا من القوات الأجنبية والمرتزقة و10 قواعد أجنبية في ليبيا، وقالت إن هذه «الأرقام لم تتغير كثيرًا»، مشيرة إلى أن الأمم المتحدة جاهزة لاستخدام علاقاتها لتسهيل خروج القوات وعودتها إلى بلادها.

وفي حديث خلال مقابلة مع قناة «الوسط» wtv، وجهت وليامز رسالة إلى الدول التي ترسل هذه القوات بضرورة أن «تحترم سيادة ليبيا وطلبات الليبيين بالانسحاب». وقالت إن اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) «تعمل على هذا الملف بشكل مدروس، وهناك زيارات لبعض العواصم للتشاور مع المسؤولين عن ملف القوات الأجنبية والمرتزقة»، معبرة عن تفاؤلها بإمكانية التوصل إلى رؤية مشتركة لهذا الملف المعقد».

– وليامز: نعمل على ملف المصالحة الوطنية لتشجيع القبول بنتائج الانتخابات
– وليامز: التركيز على المصالحة الوطنية يحسن إمكانية قبول نتائج الانتخابات
– وليامز: الطبقة السياسية مستفيدة من استمرار الوضع الحالي

وفي 11 نوفمبر الماضي، أعلنت القيادة العامة أن 300 من المرتزقة الأجانب غادروا شرق ليبيا، دون تحديد هوية المجموعة أو وجهتهم.

وليامز.. ولقاء الناظوري والحداد
وبشأن جهود توحيد المؤسسة العسكرية، اعتبرت المسؤولة الأممية أن لقاء رئيس أركان حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، الفريق أول ركن محمد الحداد، والفريق عبدالرازق الناظوري، المكلف بمهام القائد العام من قبل المشير خليفة حفتر في الثامن من يناير «إشارة إيجابية جدًا»، مشيرة إلى أهمية «توحيد خطوة مهمة لأمن بسط الأمن وتأمين الحدود»

وقالت وليامز إنها اجتمعت مع الحداد في ديسمبر الماضي وستجتمع مع الناظوري، وأعادت التذكير«باستضافة مصر اجتماعات سابقة لتوحيد المؤسسة العسكرية». يشار إلى أن لقاء الحداد والناظوري في الثامن من يناير هو الثاني خلال شهر واحد؛ إذ سبقه لقاء في 11 ديسمبر الماضي في سرت.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط