ليبيا الان

لماذا الحكومة تلتزم الصمت حول منصب وزير النفط؟

مصدر الخبر / قناة ليبيا الحدث

دخل الجدل بشأن منصب وزير النفط والغاز محمد عون فصلًا جديدًا مع الارتباك الحاصل في قطاع النفط والحكومة بشأنه، ففيما أعلنت وزارة العمل والتأهيل تكليف الوزير علي العابد، مهام وزارة النفط، أكدت الأخيرة أن عون لا يزال في منصبه، لكنه في إجازة سنوبة، بينما اختارت الحكومة طريق الصمت.

والإثنين الماضي، قالت وزارة العمل في بيان، إن العابد جرى تكليفه مهمة وزارة النفط، من دون تقديم مزيد التفاصيل بشأن تلك الخطوة، وسببها ومدة تكليف العابد المنصب الجديد، بعد ذلك، أوضحت وزارة النفط أن عون في “إجازة سنوية لظرف خاص لمدة عشرة أيام، على أن يعود إلى ليبيا قريبًا لاستكمال مهام عمله بالوزارة”، مضيفة أنها أسهمت “متمثلة في وزيرها محمد عون والنخبة التي تدير الوزارة في إعادة أكثر من عشرة مليارات دينار للدولة الليبية”.

وخلال الفترة الماضية اشتد الصراع على قمة الهرم الإداري بقطاع النفط، الذي بدأ في أغسطس الماضي حين حاول وزير النفط والغاز محمد عون تعليق عمل رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، لكن رئيس الحكومة منتهية الولاية ،عبدالحميد الدبيبة ألغى القرار بعد أسبوع وأعاده لمهامه.

وفي أكتوبر الماضي، قرر عون إحالة صنع الله إلى التحقيق بسبب مزاعم عن مخالفات إدارية، فيما قالت المؤسسة إنها “تعمل وفق القانون الصحيح” وتحت إشراف الحكومة، ولم يتوقف التلاسن بين الطرفين طيلة الفترات الماضية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا الحدث