ليبيا الان

اللواء سحبان: القيادة العامة توفر الدعم للجنوب والحكومة لا تدعمها

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

أكد آمر قوة عمليات الجنوب اللواء المبروك سحبان أن محاربة الإرهاب عمل يخص ليبيا كلها والعالم، متمنيا من الأجهزة الأمنية المشاركة في هذا العمل مستقبلا، وأكدا أنه عمل وطني يحتاج إلى مشاركة الجميع.

وقال سحبان في مداخلة هاتفية عبر قناة “ليبيا 218″، رصدتها “الساعة 24″، إن الوضع في الجنوب تحسن بشكل كبير وأصبح هناك استقرار وانخفضت الجريمة والقوات المسلحة في التقاطعات والتمركزات وتكافح المجموعات الإرهابية والمواطن شعر باستقرار المنطقة وكذلك يتوفر الوقود، وتم الحد من التهريب والتلاعب بالوقود، وكذلك الأجهزة الأمنية أو الشرطة تمارس مهامها بعد غيابها، وتم إخلاء عدد كبير من المواقع العامة التي يستغلها بعض الأشخاص وإرجاعها لجهاتها.

وأشار إلى أن جبل عصيدة منطقة جبلية تشتغل فيها المجموعات الإرهابية، وعلى مدى 3 أيام من 25 يناير الجاري تم اكتشاف مجموعة إرهابية وطاردتها وحدات القوات المسلحة بالتعاون مع سكان المنطقة، وتم القضاء على مجموعة كبيرة منهم والقبض على أحدهم.

وأوضح سحبان أن هذه المجموعات تكفيرية تتبع داعش وبها أفراد من السعودية ومصر والسودان وصورهم والمعلومات عليهم تدل على هذا، ومن قام بمطاردتهم هي وحدات من القوات المسلحة سرايا الحدود ومنطقة القطرون والمنطقة العسكرية مرزق وأم الأرانب وكتيبة خالد بن الوليد سرية حماية الواو وكتيبة 634.

ونوه آمر قوة عمليات الجنوب إلى أن الخطاب الحكومي يستغل الظرف، لظروف معينة ولا نعلم من هي الجهات المشاركة حسب كلامهم، والذي قام بهذا العمل وحدات تابعة للقيادة العامة، تشمل عسكريين وقوات مساندة من المتطوعين، والداخلية لم تشارك في هذا العمل.

ولفت إلى أن القيادة العامة توفر المساعدة حسب الظروف والإمكانيات ولكنها محدودة لأن الحكومة لا تدعمها وأوقفت المرتبات أربعة أشهر.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24