ليبيا الان

مرشح لخلافة الدبيبة: لا يجب إشراك الإخوان في أي حكومة جديدة

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال رئيس منظمة سرت الوطن للاستقرار والسلم الاجتماعي”، مروان عميش، إن تنظيم الإخوان لم يعد له قابلية في ليبيا، ويجب عدم إعطائه أي فرصة للعودة للمشهد تحت أي مسمى.

وتابع عميش، أحد أبرز المترشحين لرئاسة الحكومة التي من المقرر أن يمررها مجلس النواب الليبي، الثلاثاء المقبل، إن “تنظيم الإخوان توغل في المشهد ولديه السلطة والمال والدهاء للكيد لعدم الخروج من المشهد”.

وأكد الناشط السياسي إلى ضرورة دعم الكفاءات وعدم إغفال الأقاليم، ولكن في الوقت ذاته لا يجب إشراك تنظيم الإخوان تحت أي مسمى في الحكومة الجديدة.

وأشار عميش إلى أنه سيعمل حال اختاره مجلس النواب لخلافة الدبيبة لإعداد البلاد حقيقيا للانتخابات، من خلال حل الجماعات المسلحة، ومحاربة الجماعات المتطرفة وجماعات الإسلام السياسي التي تخطف عقول الشباب، وتهيئة الوضع أمنيا ومعرفيا وثقافيا للاستحقاق.

ونوه إلى أهمية عملية السلم الاجتماعي والمصالحة الوطنية كجزء رئيس في العملية السياسية المقبلة، مشيرا إلى أنه تجمعه علاقات جيدة تربطه بالشرق والغرب والجنوب، ولضلوعه في عملية السلام والمصالحة وما سيعكسه ذلك على الحكومة المقبلة.

وأضاف عميش أن البلاد تحتاج أيضا إلى نهضة حقيقية في البنية التحتية والمعرفية والمعمارية.

وألمح إلى “أهمية النموذج المصري في هذا الإطار والذي سيعمل على استنساخه وتدريسه في المدارس مع كتب محاربة الفكر المتطرف حتى قبل توقيع اتفاقية شاملة مع مصر للتعاون في هذا الموضوع”.

وشدد على ضرورة إشراك الشباب في التشكيلة الحكومية والتركيز على دور الشباب والقيادات الشبابية، وليس مجرد الحديث عنهم والدعم الكلامي لهم.

يذكر أن عميش أحد اثنين تقدما حتى الآن رسميا إلى مجلس النواب للترشح لرئاسة حكومة الاستقرار المقبلة، مع وزير الداخلية السابق فتحي باشاغا، في حين يعد نائب رئيس المجلس الرئاسي السابق أحمد معيتيق ملفه لاستيفاء الشروط المطلوبة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24