ليبيا الان

الزغيد: رئيس الوزراء الجديد يجب أن يقوم بمهامه لإرضاء المواطنين أولاً ومجلس النواب ثانياً

ليبيا – قال عضو مجلس النواب إبراهيم الزغيد إن المتقدمون للترشح لرئاسة الوزراء حتى الآن ثلاثة وهم فتحي باشاغا وأحمد معيتيق ومروان عميش، لافتا إلى أنه قد تكون هناك أسماء أخرى.

الزغيد أوضح في تصريح لموقع”أخبار ليبيا 24″، اليوم السبت، اوضح أنه سيتم بحث ملفات المتقدمين ومشروعهم لرئاسة الحكومة ونستمع لهم. ومجلس النواب سيختار من بينهم شخص يتولى منصب رئاسة الوزراء.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء الجديد يجب أن يقوم بمهامه لإرضاء المواطنين أولاً ومجلس النواب ثانياً.

ودعا الحكومة الجديدة أن تمارس عملها من مدينة سرت وسط ليبيا. مشيراً إلى أن بها مقار ومطار وميناء.

كما بيّن أن مجموعة العشرة “اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)” مقرها سرت. وهي من تقوم بتأمين الحكومة، لأن العمل مع وجود المليشيات وما تقوم به من أعمال سيصعب العمل في طرابلس، حتى يتم دمجهم كأفراد إلى المؤسسات العسكرية والأمنية.

ولفت إلى أن الجلسة التي ستعقد غداً الأحد في طرابلس ودعا لها النائب الأول فوزي النويري هي جلسات تشاورية فقط وليست جلسات رسمية. فالجلسات الرسمية لمجلس النواب يومي الاثنين والثلاثاء، وباقي الأيام تعمل بها اللجان المنبثقة عن المجلس النواب بشكل منتظم.

وعن توقعاتهم حول وجود استلام وتسليم بين حكومة الوحدة الوطنية الحالية والمقبلة. أعرب عن تمنياته أن يكون هناك تسليم سلمي للسلطة خصوصاً أن رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبية سحبت منه الثقة وأصبحت الحكومة لتسيير الأعمال.

وأكد أنه يفترض أن يكون رئيس الحكومة الجديد قوي ولدية سيطرة وقادر أن يعمل ويتعامل مع المليشيات المسلحة. التي صرفت عليها الحكومات السابقة المليارات. ولم تعطي منتسبي الجيش الوطني الذين حاربوا الإرهاب في الهلال النفطي والجنوب الليبي حقوقهم ومرتباتهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية