ليبيا الان

العرفي: السويحلي مارس ضغوطًا على المشري ليتراجع ويتنصل من اتفاقاته مع البرلمان

ليبيا – أكد عضو مجلس النواب عبد المنعم العرفي أن عضو مجلس الدولة الاستشاري عن مدينة مصراتة عبد الرحمن السويحلي وضع رئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري القيادي في حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين تحت الضغط وجعله يتراجع ويتنصل من كل الاتفاقات التي تمت بين مجلس النواب والدولة الاستشاري.

العرفي وفي مداخلة له عبر برنامج “بانوراما الحدث” التي بثت على قناة “ليبيا بانوراما” الذراع الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين وتابعتها صحيفة المرصد، قال: لم نتفق منذ عام 2014 على حقيبة وزارة الدفاع والآن اتفقنا، لذا نريد أن نلملم شتات الوطن ونسير إلى الانتخابات”.

وأضاف: “لن نتلاعب بعواطف الناس ومشاعرهم، ونريد دولة مؤسسات لا دولة ميليشيات يسود فيها العدل ولا مكان فيها للمال الفاسد، وتُحترم كرامة الإنسان وحريته، وتكون دولة القانون”.

وأكد عضو البرلمان أنه لا توجد أي ضمانات لإجراء الانتخابات ما لم تكن هناك حكومة قوية تسيطر على كامل التراب الليبي وتحمي صناديق الاقتراع في جو ديمقراطي، مردفًا: “عبد الحميد الدبيبة يسيطر على طرابلس، وفزان تحت سيطرة القوات المسلحة، وقد تنتج لنا صناديق الاقتراع في طرابلس برلمانًا يؤدي بنا إلى الهاوية، وكل المخاوف مشروعة”.

وتابع حديثه بالقول: “لا نحمل أجندة ولا نتبع أشخاصًا، ونحن لسنا مع خليفة حفتر أوتحت رحمته، نحن نواب عن الشعب”.

العرفي اختتم بالقول: “علينا فتح صفحة جديدة، وترك الماضي، ولنعتبر أن الجميع أخطأ فليفتحوا صحفة جديدة وليكون هناك برلمان ورئيس، بل مجلس الدولة والدبيبة هم من ضربوا الانتخابات بعرض الحائط” .

 

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية