ليبيا الان

هويدي: أحمد باشا القرمانلي أول من أسس دولة حقيقية في ليبيا في زمن العثمانيين

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

دافع سراج هويدي، مؤلف الأعمال الدرامية وآخرها مسلسل السرايا، والمقرب من وزير الاتصال السياسي بحكومة الوحدة المؤقتة وليد اللافي، عن أحمد باشا القرمانلي مؤسس الأسرة القرمانلية، وقال إن: “مجزرة الانكشارية التي قام بها مؤسس الأسرة القرمانلية (أحمد باشا القرمانلي) العام 1711 في قصر القبطان بالمنشية والتي شاهدناها في المشاهد الأولى من مسلسل السرايا سبقت مجزرة المماليك الشهيرة التي قام بها (محمد علي باشا) في مصر بمئة عام كاملة.. وهدف كلا الحدثين واحد وهو رغبة كليهما في التخلص من العقبة الكبرى التي كانت تقف حجر عثرة في طريق تتبيث حكميهما وهما جنود الانكشارية في ايالة طرابلس والمماليك في ايالة مصر”.

أضاف على فيسبوك: “الغريب أن أغلب المصريين – شعبا وحكومات متعاقبة – يسبغون على محمد علي لقب مؤسس مصر الحديثة ويعتبرونه رمزاً من رموز البلاد عبر تاريخها رغم انه ولد في شمال اليونان من عائلة ذات أصول البانية وتم تعيينه والياً على مصر بفرمان من السلطان العثماني.. بينما في ليبيا الكثير من الليبيين ينكرون على أحمد القرمانلي انتمائه الليبي رغم انه ولد في ليبيا – في المنشية تحديدا -ولا زال الكثير من أحفاده حتى هذه اللحظة يعيشون في ليبيا وهم ليبييون بالكامل .. كما يشهد له التاريخ بأنه وضع قواعد أول دولة حقيقية في القطر الليبي (آيالة طرابلس سابقا) واستقل بقراره عن الباب العالي بأكبر قدر ممكن يسمح به ذلك الزمن.. ليحكم البلاد بإستقلالية هي الأكبر بين دول الجوار قاطبة حتى سميت حقبته وحقبة من خلفوه من ابنائه بالدولة القرمانلية تمييزا لها عن حقبة حكم الدولة العثمانية للبلاد” وفق تعبيره.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24