ليبيا الان

من مصراتة..إرهابي تونسي يهدد بلاده ويؤكد أن “الرويسي” القيادي في داعش لايزال حيًا

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبارليبيا24

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لأحد عناصر حزب النهضة الإخواني في تونس المدعو أسامة العريفي.

ظهر الإرهابي العريفي المطلوب لبلاده على ذمة قضايا إرهاب في الفيديو الذي قام بنشره على حسابه على “فيسبوك” متهكمًا على خبر القبض عليه نشرته مصادر تونسية.

وقال العريفي :”أنا موجود في مصراتة. وإذا تم جلبي لتونس سوف أحضر معي أحمد الرويسي “قيادي في داعش” الموجود في أحد السجون في المدنية وهو ليش ميت كما يشاع”.

وتابع في حديثه:”سأحضر أنا والرويسي لنفضح عصابة الإرهاب في وزارة الداخلية التي يتحكم فيها كمال ألطيف”. حسب قوله.

وأضاف العريفي مهددًا الدولة التونسية :”إن كنتم رجال تعالوا إلى الزاوية أو أبوقرين. ليست الدافنية. هل بإمكانكم القدوم”.

أحمد الرويسي

وأحمد بن محمد بن محمد الرويسي المدعو أبو زكرياء التونسي. من مواليد 1967جهادي تونسي. من أبرز المطلوبين لدى المصالح الأمنية والقضائية في تونس على خلفية اتهامه في عملية اغتيال كل من محمد براهمي وشكري بلعيد.

ولد الرويسي في تونس تنقل إلى سوريا بغرض الدراسة ثم عاد إلى تونس وعمل كمدير عام في إحدى الشركات.

بعد عودته إلى تونس انضم أحمد الرويسي إلى جماعة أنصار الشريعة. وفي يوليو 2013، بعد أيام من اغتيال محمد البراهمي، أشار وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو أن الرويسي متورط في الاغتيال وقبله شكري بلعيد وورد اسمه رفقة تسعة مطلوبين آخرين.

مقتله

أعلن عن مقتله يوم السبت 14 مارس 2015 في اشتباك مسلح بين عناصر من الدولة الإرهابية “داعش” التي ينتمي إليها. وقوات فجر ليبيا على بعد 70 كم عن مدينة سرت.

نعاه موقع (أفريقيا للإعلام) الذي يعنى بشؤون الجهاديين بتونس. وأشاد بيان النعي بمساهماته في الإعداد والمشاركة في الأعمال الجهادية. حيث كان مسؤولًا عن إعداد المعسكرات في ليبيا وتمويلها واستقطاب المقاتلين الجُدد بالإضافة إلى شراء وإدخال السلاح إلى تونس.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24