ليبيا الان

دي مايو: المغرب محاور رئيسي لإيطاليا بخصوص القضية الليبية

مصدر الخبر / بوابة الوسط

قال وزير الشؤون الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو إن المغرب شريك استراتيجي لبلاده ومحاور رئيسي بخصوص القضايا الإقليمية، ومنها الأزمة الليبية.

وأجرى الوزير الإيطالي محادثة هاتفية، مساء أمس الجمعة، مع وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة، أكد خلالها التزام روما بتعزيز التعاون مع المملكة في جميع المجالات، وفق وكالة الأنباء المغربية.

احتمالات إجراء الانتخابات في ظل وجود حكومتين
وقللت روما الأسبوع الماضي من فرص إمكانية إجراء انتخابات في ليبيا في ظل وجود حكومتي الوحدة الوطنية الموقتة برئاسة عبدالحميد الدبيبة، والحكومة المعينة من قبل مجلس النواب برئاسة فتحي باشاغا.

ووصف السفير الإيطالي في ليبيا جوزيبي بوتشينو الوضع على الأرض بالمعقد، قائلًا «لقد ظهر إطار عمل مع حكومتين تعتبران نفسيهما شرعية ولا يبدو أنهما راغبتان في التفاوض»، مشيرًا إلى «محاولة باشاغا في 10 مارس دخول طرابلس سلميًا، وتراجعه بعد ذلك لتجنب استخدام القوة».

سيناريو الحكومة الموازية
وأضاف: «من الضروري الحفاظ على المنظور الانتخابي، حتى لو كان من الواضح أن الانتخابات غير ممكنة مع حكومتين، لكن علينا أن نرى ما ستكون عليه التطورات في الأيام القليلة المقبلة. هناك سيناريوهات مختلفة وأسوأها حكومة موازية جديدة»، مشيراً إلى الانقسام السابق بين حكومتي السراج والثني.

وتابع: «هذا السيناريو سيؤدي إلى مشاكل في الموارد وتوترات جديدة، فليبيا بحاجة إلى وحدة، حكومة متماسكة، ويمكنها القيام بعمل وطني إيجابي تجاه القوات الأجنبية الموجودة على الأرض».

بدورها، أعلنت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشيانا لامورغيزي زيارة مرتقبة إلى كل من ليبيا وتونس في مايو المقبل، برفقة مفوضة الشؤون الداخلية للاتحاد الأوروبي ايفا جوهانسون.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط