ليبيا الان

معزب يرجح إمكانية استفادة الدبيبة من استمرار خلافات مجلسي النواب والدولة بشكل غير مباشر

ليبيا – أكد عضو مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر العام منذ عام 2012 محمد معزب أن رئيس حكومة تصريف الأعمال المنتهية ولايتها برئاسة عبد الحميد الدبيبة ليس صانع خلافات مجلسي النواب والدولة، كونها تعود لما بعد توقيع اتفاق الصخيرات ديسمبر 2015، مرجحًا إمكانية استفادته بشكل غير مباشر منها جراء استمرارها أو تعمقها.

معزب وفي تصريحات خاصة لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية سلط الضوء على خلاف ممثلي الوفدين حول جدول أعمال الاجتماعات حتى قبل وصولهما إلى القاهرة.

وتابع: “مجلس الدولة أعلن أن وفده ذهب إلى القاهرة لبحث التوافق حول قاعدة دستورية، فيما أعلن وفد البرلمان أنه سيبحث في نقاط الخلاف بمسودة مشروع الدستور، وهذا يدل على أن كلًا منهما يغرد خارج السرب”.

وأقر  أنه من غير المستبعد في ظل هذا المناخ أن يقوم البعض بتحريض أو تهييج أعضاء الوفدين لإبداء تعنتهما خلال الاجتماعات الراهنة.

وأعرب معزب عن رفضه الشديد ما يطرح حول استعانة الدبيبة بأعضاء مجلس الدولة من المنتمين للإخوان لتحقيق هذا الغرض، لافتًا إلى أن مجلس الدولة يضم شرائح متنوعة، فهناك مجموعة لا تتجاوز 22 عضوًا كانت تحسب على حزب (العدالة والبناء) الذراع السياسية لتنظيم الإخوان؛ ولكن تعرض للانقسام وتقلص عدد أعضائه إلى قرابة عشرة أعضاء، وبالطبع لهم تأثير، ولكن في النهاية كل أعضاء مجلس الدولة توافقوا بشكل واضح على تبني خيار الإسراع بعقد الانتخابات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية