ليبيا الان

البسيكري: باشاآغا إنتهى وأدرك صعوبة الدخول إلى طرابلس بالقوة العسكرية مع التواجد التركي

ليبيا – علق المحلل السياسي عبد الوهاب البسيكري على ما يتم تداوله حول عقد اجتماع بين رئيس حكومة الاستقرار الوطني فتحي باشاآغا والقائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، قائلاً: “لا يمكن لهم أن يحاربوا قد انتهوا، الحرب بمفهومها التقليدي بعيده جداً“.  

البسكيري أضاف خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “فبراير” التابعة للمفتي المعزول الغرياني أمس الأربعاء وتابعتها صحيفة المرصد :”التصريحات التي يطلقها باشاآغا دائماً أنه حكومة الوطن والوحدة كلها دخوله الحرب ينهيه وهو اصلاً منتهي من بداياته، وقناة الحدث تورطت في الخبر ووجدت عليه ردود فعل سيئة! وتأكد وجود باشاآغا في المنطقة الشرقية ما يؤكد الأقوال التي في السابق ان تونس طلبت منه ان يكون مواطن عادي في تونس أو يغادر ولا يمارس أنشطة سياسية”.

وتابع “النظرية التي صدرها اليوم باشاآغا بوضع يده في يد حفتر أن هذا رقم موجود وصحيح أن يداه ملطخة بالدماء لكن كيف نحل ليبيا؟ أن نأتي للقاتل والمجرم وننهي معه القتال! كيف يمكن لباشاآغا أن يدخل في قتال!”.

أما فيما يتعلق بتصريحات رئيس أركان الوفاق الفريق أول محمد الحداد قال:” هو تحدث أن الحكومة جاءت بنوع من الاستقرار وانتهينا ولن نسمح لأي عسكري ان يقوم بحرب وباشاآغا عسكري مستقيل! لن يستطيع ان يحرك قوة والحاضنة التي كانت تحركه، كلهم وصلوا لنتيجة انه من الصعب الدخول لطرابلس بالقوة العسكرية الموجودة فيها والتواجد التركي كذلك”.

ورأى أن الأزمة هي بأن البرلمان نقل الكرة للمنطقة الغربية عن طريق فتحي باشاآغا بحسب قوله.

واختتم حديثه: “مصر رحبت بتكليف باشاآغا لكن منح الثقة لم تؤيده وتقول انها معترفة دولياً إلا الروس الذين يعرفون ان الازمة ستكون بين الحكومتين وهذا أفضل شيء لهم”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية