عاجل ليبيا الان

"غول إفريقيا" أمام وفاق سطيف في "مواجهة مغاربية كروية" نارية

مصدر الخبر / قناة سكاي نيوز

تستقطب مباراة الترجي التونسي ووفاق سطيف الجزائري الأنظار في الساحة الكروية بتونس وخاصة في أوساط جماهير نادي الترجي، وذلك عندما يلتقي الفريقان الجمعة على ملعب رادس الأولمبي بالعاصمة تونس ضمن إياب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا.

وتكتسي المواجهة المغاربية أهمية بالغة للفريقين من أجل التأهل للدور نصف النهائي وقطع خطوة إضافية نحو اللقب، لكنها تبدو تحديا خاصا وجديدا للترجي التونسي الذي يتطلع إلى للعودة إلى الواجهة القارية ومواصلة حملته لإحراز لقب جديد في أمجد الكؤوس القارية، ودعم أرقامه القياسية في المسابقة.

واستهل الترجي منذ الثلاثاء تحضيراته للمباراة التي ستشهد غياب لاعب الوسط المغربي صابر بوغرين للإصابة لكن الفريق الأحمر والأصفر سيستعيد خدمات صانع ألعابه الليبي حمدو الهوني فضلا عن جاهزية عبد القادر بدران ومحمد علي بن رمضان اللذين يعدان من ركائز الفريق.

وأقر راضي الجعايدي مدرب الترجي التونسي بصعوبة المباراة على الرغم من عودة الترجي بالتعادل من موقعة الذهاب في الجزائر، مضيفا أن “المباراة لن تكون سهلة بالمرة، ندرك جيدا أن نتيجة التعادل (0 ـ 0) عادة ما تكون فخا للفريقين، علينا أن نستعد جيدا لكل السيناريوهات وأن نتفادى تكرار إهدار الفرص السهلة التي أتيحت لنا في الجزائر، ضمان للعبور يحتاج إلى أن نتحلى بالتركيز طوال المباراة لأن التأهل سيكون دون شك للفريق الذي يحسن استغلال أخطاء منافسه.”

وقال الجعايدي لسكاي نيوز عربية: “في مباراة الذهاب أضعنا فوزا سهلا وعريضا، سيطرنا سيطرة مطلقة وقمنا بكل شيء إلا تسجيل الأهداف، ولكن رغم ذلك ثقتي باللاعبين كبيرة للتعويض في ملعبنا، نعرف نقاط قوة منافسنا وسنركز عليها حتى ننجح في تحقيق الهدف المنشود على الرغم من أننا نخوض المباراة في غياب جماهيرنا.”

وسيكون الترجي التونسي في مباراة الإياب محروما من جماهيره وذلك في ضوء العقوبة المسلطة عليه من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم باللعب دون جمهور في مباراتين بسبب إلقاء الشماريخ والمقذوفات على أرض الملعب في مباراته أمام النجم الساحلي لحساب دور المجموعات والتي دارت في شهر مارس الماضي.

ويطمح نادي الترجي، الذي توج بلقب دوري أبطال أفريقيا في أربع مناسبات آخرها في 2019، إلى دعم إنجازاته في المسابقة والتأهل للدور نصف النهائي للمرة 14 في تاريخه وذلك خلال 19 مشاركة له بدور المجموعات لدوري الأبطال.

ويعد الترجي التونسي ثاني أكثر أندية أفريقيا مشاركة في الدور نصف النهائي لدوري الأبطال برصيد 13 مرة، خلف النادي الأهلي المصري الذي تواجد في المربع الذهبي في 17 مناسبة فيما يأتي مازيمبي الكونغولي ثالثا برصيد 12 مشاركة لحساب الدور ذاته.

ويملك بطل تونس، أرقاما لافتة في دوري أبطال إفريقيا إذ أنه نجح في تجاوز المجموعات في 15 مناسبة من بينها 14 مرة كمتصدر لمجموعته كأكثر فريق يتصدر المجموعة في تاريخ المسابقة.

وفضلا عن ذلك فرض الترجي التونسي سيطرته على منافسيه الجزائريين، إذ أنه أكثر فريق إفريقي يحقق الفوز على الأندية الجزائرية في المسابقات القارية وذلك برصيد 15 انتصارا من أصل 33 مباراة.

وفي ماضي المواجهات بين الترجي التونسي ووفاق سطيف الجزائري، يملك ممثل الكرة التونسية أسبقية على منافسه إذ التقى الفريقان في 9 مباريات سابقة كانت الغلبة فيها للترجي في ثلاث مواجهات فيما حقق الوفاق فوزا وحيدا بينما حسم التعادل خمس مباريات سابقة بينهما آخرها لقاء الذهاب منذ أسبوع في الجزائر.

وحقق الترجي التونسي لقب دوري أبطال إفريقيا 4 مرات وذلك سنوات 1994 و2011 و2018 و2019 أما وفاق سطيف الجزائري فقد توج بالقب مرتين وذلك في 1988 و2014.

ويلتقي الفريقان الجمعة في ملعب رادس بإدارة الحكم المغربي رضوان جيد لحساب لقاء الإياب بعد أن كان التعادل حسم مواجهة الذهاب في ملعب 5 يوليو بالجزائر.

عن مصدر الخبر

قناة سكاي نيوز