ليبيا الان

مغيب: تصريحات تبون كشفت عن نواياه الخبيثة تجاه بلادنا التي لا يريد لها الاستقرار

ليبيا – علق عضو مجلس النواب سعيد مغيب على تصريحات الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون التي أعلن من خلالها تأييده لحكومة تصريف الأعمال برئاسة عبد الحميد الدبيبة، قائلًا: “تصريحات تبون كشفت عن نواياه الخبيثة تجاه بلادنا التي لا يريد لها الاستقرار”.

مغيب وجه رسالة عبر منشور له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قال فيها: “يا سيد تبون، أنت تعرف تمام المعرفة أن حكومة الدبيبة حكومة فاسدة، ولم تعد تملك من الشرعية شيئًا، ولم تعد تحظى حتى بالاعتراف المحلي وليس الدولي، لكن من يتحكمون فيك وفي مصير الجزائر للأسف هم من طلبوا منك أن تقول ذلك، لكي تستمر الفوضى ويستشري الفساد في بلادنا، من أجل مصالحهم برعاية الدبيبة الذي أصبح كل همه البقاء في السلطة ولو كلف ذلك إعلان إفلاس البلاد، كما حدث في لبنان”.

وأضاف مغيب: “أيضًا يا تبون أنت تصر من أيام حكومة السراج على ترديد هذه الهرطقات، معتقدًا أنك بمثل هذه التصريحات تغيظ الشقيقة الكبرى مصر، وأنك باستمرار الفساد والفوضى في بلادنا يستمر تهديد أمنها القومي. يا تبون الرجل الحقيقي تمنعه أخلاقه من أن يتلذذ بعذابات شقيقه أو صديقه أو حتى جاره، فكيف بنا وقد اجتمعت الثلاثة”.

وأردف: “لذلك إذا كنت تريد استعراض عضلاتك فأنصحك بأن تستعرضها على من رفضوا أن يعتذروا مجرد اعتذار بعد قتل أكثر من مليون ونصف مواطن جزائري واحتلال دام لأكثر من قرن”.

وتابع مغيب حديثه: “أخيرًا يا تبون من يحق له أن يقول أن بلاده دولة عظمى في إفريقيا وفي كل العالم هو الرئيس المصري المشير عبد الفتاح السيسي وليس أنت، الذي استطاع إنقاذ مصر والأمن القومي العربي بالكامل من حكم من يتحكمون فيك وفي الجزائر الآن مع كامل احترامنا للشعب الجزائري الشقيق الذي لا أدري حقيقة كيف استطاع أن يصبر على وجودك حاكمًا له كل هذا الوقت؟”.

ومن جهة أخرى، أكد مغيب أن تركيا كانت سوقًا يستوعب النفط والوقود وكل شيء مهرب من سوريا والعراق بواسطة تنظيم داعش.

مغيب أضاف: ” هذا السوق ما زال قائمًا، لكن من يقوم بهذه المهمة القذرة هذه المرة في ليبيا حكومة أطلقت عليها ستيفاني وليامز اسم حكومة الوحدة الوطنية”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية