ليبيا الان

الأوجلي: تحركات باشاآغا من أجل النفط خطوة للحصول على ثقة الدول الراعية للازمة الليبية

ليبيا – رأى قال المحلل السياسي الليبي أيوب الأوجلي إن ملامح الاجتماع الذي عقده رئيس الحكومة المكلفة من البرلمان فتحي باشاآغا مع أهالي منطقة الهلال النفطي واضحة بعد رفض الأهالي فتح وإعادة تصدير النفط.

الأوجلي وفي تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية”، أكد أن مطالب الأهالي واضحة، وهي تسليم رئيس حكومة تصريف الأعمال عبد الحميد الدبيبة لخلفه في السلطة ومقاليد الحكم في طرابلس، والتوزيع العادل للموارد، وهو لم يتحقق حتى الان، مطالبين باشاآغا باستلام السلطة أولًا لضمان تحقيق مطالبهم قبل إعادة فتح الحقول والموانئ النفطية.

وتابع الأوجلي أن مطالب التوزيع العادل هو أساسي منذ عهد النظام السابق معمر القذافي، لافتًا إلى أن تحركات باشاآغا خطوة للحصول على ثقة الدول الراعية للازمة الليبية.

وبين أن مطالب الأهالي واضحة وصريحة ولن تكون محل للمساومات أو الحوارات نظرا لتكرارها خلال السنوات الأخيرة ووعد العديد من الجهات ولم تتحقق مطالبهم، مشيرًا إلى أن السبب الرئيسي هو المليشيات المسيطرة على العاصمة طرابلس وكذلك المؤسسات المالية التي تخضع لها.

واعتقد المحلل السياسي الليبي أن مطالب رئيس الحكومة لن تنفذ حتى تسلم السلطة في طرابلس وتقديم وعود جديدة للأهالي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية