ليبيا الان

شقيقان خطفا ابن عمهما وحصلا على فدية 700 ألف دينار

مصدر الخبر / بوابة الوسط

ألقت أجهزة الأمن بمديرية أمن القره بوللي، اليوم الثلاثاء، القبض على شقيقين خطفا ابن عمهما وحصلا على فدية 700 ألف دينار، قبل أن تنكشف تفاصيل جريمة الخطف بعد فترة.

القصة المثيرة، كما أوردها مكتب وكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات بحكومة الوحدة الوطنية، تبدأ بقيام الشقيقين، الأول يدعي (أ. ع.ع) والتاني (أ. ع.ع)، مقيميْن بمدينة الزاوية بخطف ابن عمهما، الذي يعمل سائق شاحنة نوع فراشة ملك لشخصٍ آخر، وهذا الأخير هو من خطط لعملية الخطف، حيث قام بإرسال سائق الشاحنة في مهمة عمل إلى منطقة قيرة الشاطئ.

وبعدها قام مالك الشاحنة بإرسال الخاطفين لملاحقة السائق، وإرغام أهله على دفع فدية؛ حتى يتم إطلاقه، وفق البيان المنشور عبر صفحة المكتب على «فيسبوك».

– القبض على شخصين اختطفا فتاة ووالدتها في بنغازي
– القبض على متهم بمحاولة خطف فتاة في غوط الشعال

يشير البيان إلى أن الشقيقين نفَّذا عملية الخطف بتاريخ 24 أكتوبر 2021، وبعدها قاما بتعذيب المخطوف واحتجازه بمنطقة قيرة الشاطئ لمدة 18 يومًا، والاتصال بأسرته وطلب فدية مالية 700 ألف دينار مقابل إطلاقه.

عائلة المخطوف باعت ممتلكاتها لدفع الفدية
وأضاف أن عائلة المخطوف أُجبرت على بيع ممتلكاتها، ممثلة في قطعة أرض تقدر بهكتار ونصف الهكتار، وبها ثلاثة منازل ودفع الفدية للخاطفين وإطلاق نجلهم.

وبعد فترة تتبع الشاب- الذي كان مخطوفًا- حركة المركبة لحين وصولها إلى منطقة القره بوللي، وأبلغ مدير الأمن بمكان وجودها؛ وعلى إثر ذلك وصلت قوة دعم المديرية للمركبة، وضبطت الشخصين، حيث جرى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال الواقعة.

الشاحنة المستردة جراء عملية الخطف (مكتب وكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات - حكومة الوحدة الوطنية)

الشاحنة المستردة جراء عملية الخطف (مكتب وكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات – حكومة الوحدة الوطنية)

الشاحنة المستردة جراء عملية الخطف (مكتب وكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات - حكومة الوحدة الوطنية)

الشاحنة المستردة جراء عملية الخطف (مكتب وكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات – حكومة الوحدة الوطنية)

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط