ليبيا الان

المقري: الوضع السياسي مع حكومة الدبيبة يغرق في العبث

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال عبد الله ميلاد المقري، المحلل السياسي، إن ستيفاني ويليامز المستشارة الأممية نجحت في تخريج حوار شكلي اختيارا وتوجيها ولم يكن له مشروعية وطنية مهما كانت الشخصيات التي تكونت منها لجنة الحوار 75، والتي كانت يمكن أن يقتنع بعض أعضائها بأن هذه قضية وأمانة في أعناقهم وأن مصير الوطن لايمكن يتعلق بهم وطالما تمت التسمية بغير ذي مرجعية شعبية لأن النتائج في الأخير تغلف باسم الشعب.

أضاف على فيسبوك قائلًا أن الشعب لم يفوض هذه المجموعة وبعضها تنتفي عنه الوطنية لحمله جنسية غير الليبية وهنا رد الحال محال إلا أن الوضع السياسي مع حكومة مخرجات جنيف أصبح يغرق في العبث ومنذ البداية كان تعيين أعضاء هذه الحكومة وفق المحاصصة.

وتابع قائلًا: “والمعروف هذا البناء للسلطة التنفيذية إذا استقال عضو من هذه الحكومة تسقط في الحال وفي الاخر على ما يبدو وفق المشهد الآني أن مجلس النواب هو الذي سيسقط وهذا يعكس الصورة المبعثرة والمقلوبة”.

واختتم قائلًا: “للأسف كل مانتج عن مشروع الفوضى الخلاقة يتحقق وينجح في ليبيا. فقط لازال الوقت متاح للهدم والتدمير وأمريكا حصريا صاحبة أيدلوجية الربيع العربي غير مستعجلة في عملية البناء ولو على قياسها”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24