ليبيا الان

المعاناة تطارد نازحي تاورغاء وتنغص عليهم فرحة العيد

مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

تتواصل معاناة أهالي تاورغاء جراء النزوح والذي استمر 11 عامًا ونيف، وبشكل متواصل، رغم إبرام اتفاق منذ قرابة أربع سنوات بين المجلسين البلدي في مصراتة والمحلي في تاورغاء من أجل عودة النازحين، إلا أن ذلك لم يعقبه عودة الكثيرين منهم بسبب الدمار الذي حل بالمدينة.

وقد تداول نشطاء على موقع “فيس بوك” صورًا تظهر نازحي تاورغاء في مخيم الفلاح بالعاصمة طرابلس وقد بدأوا في إخراج أمتعتهم من المخيم، بالتزامن مع عيد الفطر.

وبحسب النشطاء؛ فإن النازحين أقدموا على هذه الخطوة بعد إعطائهم مهلة حتى ثاني أيام العيد لمغادرة المخيم والذي يفتقر إلى أبسط الظروف المعيشية في ظل مساعدات إنسانية وحكومية لا تبدو فعالة.

ومنذ عام 2011، يعيش أكثر من 40 ألف ليبي من سكان مدينة تاورغاء معاناة النزوح القسري، بعد مغادرتهم بيوتهم، موزعين على مدن عدة في ليبيا.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية