عاجل ليبيا الان

الأمن الليبي يعتقل 15 سجيناً من الفارين من سجن مليتة

مصدر الخبر / جريدة الشرق الاوسط

أعلنت الأجهزة الأمنية بغرب ليبيا اعتقال 15 سجيناً من الفارين من مؤسسة الإصلاح والتأهيل بمليتة في مدينة العجيلات شرق مدينة زوارة، داعية المواطنين إلى مساعدتها في القبض على باقي الهاربين لتقديمهم إلى العدالة.
وشهد سجن مؤسسة الإصلاح والتأهيل بمليتة حالة تمرد مسلح فجر أول من أمس، أسفر عن هروب عشرات السجناء، لكن السلطات قالت إنها تعقبتهم. وقالت مديرية أمن السهل الغربي، في بيان، مساء أول من أمس، إن أغلب الفارين من مرتكبي الجرائم الخطيرة، تمكنوا من الهرب بعد إحداث حالة من الشغب بالسلاح، لكنهم لا يزالون داخل الحدود الإدارية للمديرية.
وفيما تعهدت المديرية بمواصلة العمل لضبط باقي السجناء الفارين، دعت المواطنين كافة إلى التحلي بروح الوعي والمسؤولية بإبلاغ الجهات الأمنية المختصة بالمديرية عن أي معلومات، من شأنها أن تؤدي إلى ضبط الفارين من العدالة. ولفت الجهاز إلى أنه ألقي القبض حينها على مجموعة من النزلاء الفارين من قبل إدارة الأمن والعمليات، وقسم تنفيذ الأحكام القضائية بفرع مدينة البيضاء وإعادتهم إلى السجن.
وهذه ليست المرة الأولى التي يفر فيها سجناء من مؤسسات الإصلاح في ليبيا، أو تشهد حالة تمرد، إذ سبق أن شكل جهاز الشرطة القضائية لجنة للتحقيق وتحديد المسؤولية في واقعة الشغب والتمرد، التي أدت إلى هروب عدد من النزلاء من سجن قرنادة الرئيسي، مطلع العام. وفي عهد الرئيس الراحل معمر القذافي، تم إعادة هيكلة وزارة العدل وفصلها عن الداخلية، بعد سن قانون عام 2005 تم بمقتضاه إنشاء جهاز الشرطة القضائية الذي أوكل إليه الإشراف على السجون، التي سميت فيما بعد «مؤسسات الإصلاح والتأهيل». ونص القانون في إحدى مواده أن هذه المؤسسات هي «أماكن إصلاح وتربية، هدفها تقويم سلوك المحكوم عليهم بعقوبات جنائية سالبة للحرية وتأهيلهم ليكونوا أعضاء صالحين في المجتمع».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الشرق الاوسط