ليبيا الان

الشكشاك: يجب على سكان تاورغاء العودة لمدينتهم

مصدر الخبر / قناة ليبيا الحدث

قال رئيس المجلس المحلي تاورغاء، عبدالرحمن الشكشاك، إن بعض العائلات عادت إلى تاورغاء بعد أن أخلت السلطات مخيم الفلاح بالعاصمة الليبية طرابلس.

وأوضح الشكشاك في تصريح لموقع “أخبار ليبيا 24″، اليوم الثلاثاء، أن مكتب النائب العام طلب من السلطة المحلية بتاورغاء بإخلاء المخيمات منذ مطلع مارس الماضي، تنفيذاً لخطة إخلاء كافة الأماكن العامة ومنها مقار الشركات التي اتخذها أهالي مدينة تاورغاء سكناً لهم منذ نزوحهم سنة 2011.

وأضاف الشكشاك، أن المدة الماضية تم إخلاء مخيم جنزور ومخيم الدعوة الإسلامية خلال أسبوعين وفق إخطار تم توزيعه على المقيمين، بينما هذا الإخلاء جاء بطريقة مستعجلة بعد أن تم أعطاهم مهلة 48 ساعة فقط، خصوصاً أن هناك تقصير من الحكومة.

وأشار الشكشاك إلى أن عدد من العائلات عاد إلى منازلهم ومزارعهم وأرضهم تاورغاء واختار البقيه البقاء خارج المدينة، بعضهم لديهم أماكن والبعض الأخر استأجر مكاناً، ونحن لن نمنع أحد من الاستقرار خارج تاورغاء في حال وجد حياته واستقراره بالمدن خارج تاورغاء ولكن فالأول والأخير المدينة مفتوحه للجميع وكل المخيمات مصيرها للزوال عاجلاً أم أجلاً، وستفرغ الدولة كافة المخيمات سواء ببني وليد أو ترهونة أو بنغازي لأنها ستستعيد المقار بكل تأكيد.

وتطرق الشكشاك للحديث عن وعود مكتب النائب العام باتخاذ عدة خطوات من شأنها تذليل الصعوبات التي يواجهونها بدعم العودة والاستقرار بمدينة تاورغاء. ومن بين إجراءات الدعم، جبر ضرر الأهالي عن مساكنهم وسرعة صيانة الشعبيات بالمدينة وفق القرار 375 ، وكذلك إنشاء وحدات سكنية جاهزة، وذلك من خلال تواصله مع الجهات ذات العلاقة بالحكومة الليبية.

وختم الشكشاك، أن الأهالي يجب عليهم العودة إلى تاورغاء. وصيانة بيوتهم أسوة ببقية الأسر التي عادت في ظروف سيئة سابقاً. فالآن الكهرباء والمياه والخدمات متوفرة. ومن لا يريد العودة ويريد الاستقرار بأي مكان أخر. خارج تاورغاء فكل المدن ليبية، وليبيا بالجميع وللجميع.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا الحدث