ليبيا الان

الجدال: أمريكا ستدفع باستمالة أحد الأطراف في الصراع لكسب موقف ضد الوجود الروسي في ليبيا

ليبيا – قال المحلل السياسي الليبي مختار الجدال إن كل ما يجري في جلسات مجلس الأمن في الوقت الحاضر يقع تحت تأثير الحرب الروسية الاوكرانية، مشيرًا إلى أن القضية الليبية ليست بمنأى عن ذلك.

الجدال وفي تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية”، أوضح أن أمريكا ستدفع باستمالة أحد الأطراف الليبية في الصراع لكسب موقف ضد الوجود الروسي في ليبيا، مشيرًا إلى أن الإحاطة المرتقبة لن تخرج عن المطالبة بالانتخابات البرلمانية، وموضوع إغلاق النفط واقتراح مشروع النفط مقابل الغذاء والعلاج والمرتبات.

أما عن إمكانية إجبار مجلس الأمن رئيس حكومة تصريف الأعمال عبد الحميد الدبيبة على تسليم السلطة فقال الجدال: إنه وفقًا للاتفاق السياسي في جنيف فإن مدة حكومة الدبيبة 18 شهرًا تنتهي في يونيو المقبل، وهو ما يطالب به الدبيبة، لافتًا إلى أنه إذا انقضى الشهر وعجز الدبيبة عن إجراء الانتخابات فإن مجلس الأمن والمجتمع الدولي سيعيد النظر في دعمه.

الجدال أشار إلى أن مجلس الأمن لن يتطرق إلى مهمة تعيين مبعوث أممي جديد على رأس البعثة؛ لأن مجلس الأمن مدد 3 أشهر لنفس البعثة، فيما أعضاؤه ما زالوا يترقبون نتائج الحرب الروسية الأوكرانية؛ لأن موسكو، ستعترض على أي مبعوث حتى وإن كان إفريقيًا، نكاية في الطرف الآخر، خاصة عندما لا يكون من اختيارها أو من دولة موالية لها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية