ليبيا الان

الأوجلي: ليبيا أصبحت ساحة لتصفية الحسابات بين الولايات المتحدة وروسيا وحلفائهما

ليبيا – قال المحلل السياسي الليبي أيوب الأوجلي إن تعيين مبعوث إفريقي لليبيا، ليس خطوة نحو الحل، بل خطوة تريد بها روسيا فرض رؤيتها واستبعاد النظرة الأحادية، التي تعمل بها الولايات المتحدة، عن طريق المستشارة ستيفاني ويليامز.

الأوجلي وفي تصريحات خاصة لموقع “السياق” الإخبارية، رأى أن الولايات المتحدة تريد استمرار المستشارة ويليامز، التي تعمل بشكل متناغم مع السفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند، مؤكدًا أنها ستفتح الطريق لواشنطن لتنفيذ خطتها المستقبلية في ليبيا، التي أعلِن عنها.

وأكد أن الوضع أصبح أكثر وضوحًا، فالصراع الدولي هو العائق الحقيقي لحل الأزمة الليبية، مشيرًا إلى أن الجانب الروسي لديه مرشح إفريقي سيعمل لمصلحة الكرملين.

وقال إن روسيا ستتذرع بأن المبعوث الإفريقي سيكون أقرب لليبيين أكثر من غيره. مؤكدًا أنه لن يكون للمبعوث الجديد -حال الموافقة على المقترح- أي دور في ظل الصراع الدولي الدائر حول ليبيا.

وأشار إلى أن ليبيا أصبحت حلبة تتصارع عليها القوى الدولية في سبيل مصالحها الشخصية، وساحة لتصفية الحسابات بين الولايات المتحدة وروسيا وحلفائهما، محذرًا من أن الفترة المقبلة ستكون من أصعب الفترات التي ستمر بها ليبيا.

وعن الدور المصري في دعم المرشح الإفريقي، قال الأوجلي إن القاهرة داعمة لحل الأزمة الليبية، ولها دورها الفاعل في الملف الليبي. مشيرًا إلى أنها ستؤدي الدور ذاته، وربما بصلاحيات أكبر في المستقبل.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية