ليبيا الان

وزير التخطيط والمالية يصدر بياناً بشأن إحالة مشروع قانون الميزانية العامة للدولة للعام 2022 لمجلس النواب

مصدر الخبر / قناة ليبيا الحدث

أصدر وزير التخطيط والمالية بالحكومة الليبية أسامة حماد، الخميس، بياناً بشأن مقترح تسليم مشروع  الميزانية العامة للعام المالي 2022.

حماد، وفي بيانه الذي طالعته قناتنا، قال: “اليوم الخميس  بتاريخ 5/5/2022م وبحضور كلاً من رئيس الوزراء بالحكومة الليبية فتحي باشاغا وخالد الأسطى رئيس اللجنة المالية المكلف بقرار من مجلس الوزراء  وعضو اللجنة محمد فرحات وحمد المنيسي، قمنا بصفتي وزيراً للتخطيط والمالية بالحكومة الليبية بعرض ومناقشة وتسليم  مقترح الميزانية  العامة للعام المالي 2022م ، ومناقشة الميزانية المقدمة من المؤسسة الوطنية للنفط على مجلس الوزراء وذلك ليتم عرضه على مجلس النواب لإقراره في شكل قانون للميزانية العامة تنفيذاً للمادة رقم 12 من لائحة الميزانية والحسابات والمخازن والذي يشمل خطة عمل الحكومة خلال العام المالي الحالي حيثُ تتضمن هذه الخطة أهداف محددة يُراد تحقيقها بتكلفة مالية مقدرة وتنفيذ سياسات تكون متعلقة برفع كفاءة أداء الميزانية على الوسائل التي يمكن من خلالها ترشيد النفقات العامة والرفع من إنتاجيتها  وكفاءة أداء القطاعات الممولة منها”.

وتابع: “فإن سياسة الحكومة المالية المتمثلة في استخدام عناصر الميزانية ومكوناتها المختلفة (إيراداً وإنفاقاً) هي الوسيلة الوحيدة لتحقيق التنمية والاستقرار الاقتصادي وتهيئة البيئة المناسبة لعمل القطاعات الاقتصادية الأخرى لخلق اقتصاد متنوع”.

وأضاف: “ونظراً لأن الميزانية العامة تمثل أهم أدوات السياسة المالية للحكومة فإن أهميتها تتضاعف في الفترة الحالية نظراً للظروف التي تمر بها البلاد حيثُ يؤمل من تنفيذ هذه الميزانية تحقيق الأهداف الأتية المتمثلة في وضع القوانين والقرارات الصادرة عن مجلس النواب حيز التنفيذ والتي تخدم الوطن والمواطن وتمس حاجة الفرد بشكل مباشر وتحقق الاستقرار الاجتماعي والمالي والسياسي والأمني، والتركيز على حل مشاكل المواطنين فيما يتعلق بالحصول على الخدمات العامة من خلال دعم وتأهيل قطاعات الخدمات الرئيسية كالصحة والتعليم، وترشيد الإنفاق العام من خلال توحيد إجراءات الصرف وتوجيه الإيرادات العامة لاستخدامها بكفاءة وعدالة بين جميع مناطق الدولة، ودعم وتأهيل الجهات المناط بها تحقيق الاستقرار الأمني في ربوع البلاد من خلال تأهيل الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية والمحاكم والقضاء، وتأهيل قطاع النفط باعتباره المصدر الرئيسي لتمويل الموازنة العامة وقطاع الكهرباء لارتباطه الحيوي بمعيشة المواطنين واعتماد كافة القطاعات الأخرى الخدمية والإنتاجية على كفاءة هذا القطاع، والاهتمام بدعم الجانب الخدمي المتمثل في دعم الأدوية والنظافة العامة والمياه والصرف الصحي وكذلك المحروقات، وإعداد برامج لدعم الشباب اجتماعيا بمُنح الزواج والإسكان واقتصاديا بدعم التدريب والمشروعات الصغرى والمتوسطة والإدماج والتطوير بشكل منظم وعلى أسس علمية صحيحة لضمان فاعليتها وتحقيق الأهداف المرصودة من أجلها، وإعداد تقديرات المرتبات بناءً على جداول المرتبات الموحدة من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية بين الفئات المختلفة في المجتمع بناءً على نوع الجهد المبذول والنظر في قانون مرتبات المتقاعدين بما يحفظ لهم كرامتهم ويتماشى مع متطلبات الحياة، ووضع علاج جدري وإيجاد الحلول المناسبة لمشاكل الشركات الوطنية المتعثرة، وتقدير القيمة الخاصة بالباب الثالث المتعلق بالتنمية والمشروعات على أساس أهمية المشروعات وتوزيعها على مختلف المناطق الجغرافية للدولة بشكل عادل ويحقق الأهداف المطلوبة منه، ووضع البرامج والخطط والاستراتيجيات التي ذكرها رئيس الحكومة موضع التنفيذ في الميزانية العامة، ودعم مشروعات وبرامج التنمية وإعادة الإعمار والبنية التحتية في كافة ربوع الوطن، وتطمح الحكومة في تطوير مصادر الإيرادات وتنوعها عبر مجموعة من الإجراءات والضوابط التي تحقق ذلك وفق صحيح القانون وتشجيع جباية الإيرادات المحلية في البلديات حسب اللوائح المنظمة لجبايتها .

الوزير وخلال البيان أرفق الجدول التالي الذي يوضح المبالغ المقترحة لأبواب الميزانية وفقاً للاتي :-

 

الباب البيان المبلغ بالدينار  
الأول المرتبات وما في حكمها 41,778,145,200
الثاني النفقات التسييرية والتشغيلية 8,677,370,000
الثالث مشروعات وبرامج التنمية وإعادة الإعمار 17,700,000.000
الرابع نفقات الدعم 26,675,000,000
الإجمالي   94,830,515,200

 

كما أكد، في ختام بيانه، على استعداد وزارة التخطيط والمالية بالتعاون والتنسيق التام مع جميع الأجهزة الرقابية ومصرف ليبيا المركزي لمعالجة أي مشاكل أو عقبات قد تطرأ أثناء تنفيذ الميزانية العامة، مشدداً بأن الوزارة سوف تتعامل بشفافية تامة في نشر تقارير المتابعة لتنفيذ الميزانية وبشكل دوري .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا الحدث