ليبيا الان

خشانة: قبضة الدول المؤثرة في المشهد الليبي تراخت بسبب الانشغال بالحرب الأوكرانية

ليبيا – قال مدير المركز المغاربي للدراسات حول ليبيا رشيد خشانة إن سيناريو الحكومتين في ليبيا يكرس عمليًا تقسيم البلاد إلى منطقة شرقية وغربية، كما كان الشأن في حكومتي فايز السراج وعبدالله الثني.

خشانة وفي تصريحات خاصة لموقع “إرم نيوز” أضاف: “أعتقد أن السبب الذي سهّل هذه العودة إلى الانقسام هو أن قبضة الدول المؤثرة في المشهد الليبي تراخت بسبب الانشغال بالحرب الأوكرانية وتداعياتها على الشأن الاقتصادي، التي لم يسلم منها أي بلد، بما في ذلك القوى الإقليمية والدولية التي تحدد التوجهات السياسية في ليبيا”.

وأوضح أن هناك درجة من التقسيم ومع ذلك هناك اختلافات، فالثني لم يكن يحظى بأي دعم خارجي، وكانت الأمم المتحدة تدعم بشكل واضح حكومة السراج، التي تم الاتفاق عليها في الصخيرات، أما هذه المرة فهناك قوى دولية وإقليمية مثل مصر وروسيا تقف إلى جانب باشاآغا بشكل مباشر.

خشانة ختم تصريحه بالقول: “لذلك سيكون وضع باشاآغا مختلفًا عن وضع الثني؛ ما من شأنه أن يؤدي إلى مضاعفات خطرة على مستوى الاقتصاد والنفط والنزاعات على إيراداتها”. وفق قراءته.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية