ليبيا الان

الترجمان: الجماعة الليبية المقاتلة وبقايا القاعدة سيكونون في واجهة أية أعمال عسكرية مستقبلًا

ليبيا –  قال رئيس مجموعة العمل الوطني والمحلل السياسي خالد الترجمان إن زيارة زعيم الجماعة الليبية المقاتلة عبد الحكيم بلحاج لمفتي المؤتمر العام المعزول من قبل مجلس النواب الصادق الغرياني تأتي في إطار إعادة ترتيب الأوضاع، وإعادة دمج المجاميع الإرهابية في ليبيا مجددًا، لاتخاذ المواقف السياسية معًا.

الترجمان وفي تصريحات خاصة لموقع “العين الإخبارية” اليوم الأحد، أوضح أن هذه الزيارة هي نوع من التلويح بأن هذه المجاميع وخاصة الجماعة الليبية المقاتلة التي يرأسها عبد الحكيم بلحاج وبقايا القاعدة ستكون في واجهة أية أعمال عسكرية تنشب مستقبلًا.

وأشار إلى أن مجيء بلحاج إلى الصادق الغرياني هي تتمة للتوافقات التي تمت بين الغرياني ورئيس حكومة تصريف الأعمال عبد الحميد الدبيبة على تمويل مليشيات الليبية المقاتلة التي تعد جزءًا لا يتجزأ من الجماعات المتطرفة.

وأعتبر الزيارة إعلان صريح بأن المجموعات المتطرفة، والتي تدعو للعنف والقتال، تحاول إيجاد طريق للاستفادة السياسية، في إطار ترتيبات المرحلة المقبلة.

الترجمان أكد أن الفترة المقبلة ستكون أكثر وضوحًا في مخطط هذا التحالف الجديد.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية