ليبيا الان

أبو زريبة: الحديث عن حوار سياسي خارج حدود ليبيا يعد مضيعة للوقت ولا يجدي نفعًا

ليبيا – أكد عضو مجلس النواب علي أبو زريبة أن الحديث عن حوار سياسي خارج حدود ليبيا يعد مضيعة للوقت ولا يجدي نفعًا.

أبو زريبة قال في تصريح صحفي وفقًا لقناة “ليبيا الحدث”: إن الحوار الحقيقي، هو حوار الداخل الذي ينتج توافقات بين القوى الفاعلة على الأرض والقريبة من الشعب والتي تسعى فعلا لإيجاد حلول نهائية.

وأضاف: “إننا أبناء تجارب مصالحات تحققت على الأرض دون مساعدة الخارج والأقرب لنا كان مصلحتنا نحن الزاوية مع ورشفانة، وهو مثال بسيط حقق لليبيين في المنطقة الغربية النفع الكبير، إننا عندما نلتقي دون وصاية أو أجندة أو توظيف من أحد نستطيع أن نتفاهم مع بعضنا البعض ونصل إلى نقاط توافق عديدة”.

وتابع: “فتح حوارات جديدة هو بمثابة استهداف لليبيين وتقويض لأي مصالحات وتوافقات تحققت، بكل واقعية لا يوجد أي مبرر أو منطق اليوم لإعادة فتح حوار سياسي على غرار جنيف الذي كان وراء فشل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وهو الذي رعى ودعم السلطة السابقة”.

واستطرد: “اليوم يوجد توافق واتفاق وطني، ويجب على المجتمع الدولي دعمه وتقويته ومساندته لأنه كان مبنيًا على حوار صحيح وقواعد صلبة وصريحة ومكاشفة، ولا وصاية من أحد عليه من الخارج، بعيدًا عن أجندة المخابرات التي تريد من ليبيا أن تبقى لقمة سائغة يسهل بلعها وامتصاص ثرواتها”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية