ليبيا الان

فتح الله السعداوي: هناك 5 آلاف شخص يضغطون على مؤسسات الدولة لدعم الانتخابات المبكرة

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

اعتبر رئيس حزب المؤتمر الوطني الحر، فتح الله بشير السعداوي، أن قرار إعادة فتح النفط جاء بضغوط دولية، مشيرا إلى أن هناك مؤشرات لتغيير جذري في الأجسام السياسية.

وأضاف «بشير» في تصريحات رصدتها «الساعة24»، أن نهاية شهر يونيو ستشهد نهاية الأجسام الشرعية، بما في ذلك حكومتا الدبيبة، وباشاغا، لافتا إلى أن الوضع السياسي قد يزداد تعقيدا، والتغيير سيكون مدعاة لانتخابات برلمانية قريبة، لذلك سيتم الضغط باتجاه إجراء الانتخابات.

وأكد أنه سيتم الإعلان عن مظاهرة كبيرة، السبت المقبل، لدعم الانتخابات المبكرة للخروج من الأزمة، وهناك جلسات لمرشحين للانتخابات، مضيفا أن هناك أكثر من 5 آلاف شخص يقومون بأنشطة مكثفة للضغط على مؤسسات الدولة لدعم الانتخابات المبكرة، وهو ضغط موجود وسيستمر وترتفع وتيرته.

واستطرد ، أن ليبيا تعاني من أزمات سياسية واقتصادية حادة في الظرف الراهن، لاسيما في ظل الصراع المحتدم بين الدبيبة، وباشاغا.، لافتا إلى أن المصلحة الدولية تتطلب إعادة إنتاج النفط؛ لأن الجميع مستفيد من عوائد النفط.

واختتم بقوله ، أن الأوضاع الاقتصادية ستشهد تحسنا ملحوظا، والضغط الدولي يلتقي مع رغبة الليبيين لأن مصلحتهم تقتضي زيادة الإنتاج.

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك